دوقة كورنويل ترعى أوركسترا الشباب الوطنية

دوقة كورنوول

دوقة كورنوول

دوقة كورنوول

دوقة كورنوول

يبدو أن دوقة كورنويل كاميلا تسير على خطى الملكة الأم الملكة إليزابيث الثانية، حيث أصبحت راعية لأوركسترا الشباب الوطنية في بريطانيا العظمى. وستقوم كاميلا باركر مع الأوركسترا بالدور التي كانت تقوم به الملكة إليزابيث الثانية على مدار 50 عاما. وذكرت عازفة التشيلو سارة هيوز أن أوركسترا الشباب الوطنية عبارة عن منظمة ملهمة، ومن الرائع أن يقوم أحد أفراد العائلة المالكة برعايتها. يذكر أن أوركسترا الشباب الوطنية فازت العام الماضي بميدالية الملكة للموسيقى، لتصبح أول منظمة تفوز بالجائزة. ومن المعروف أن كاميلا قامت مؤخرا بالكثير من الأعباء والواجبات الملكية، حيث اجرت في شهر مايو جولة منفردة زارت خلالها فرنسا لعدة أيام.