دوقة كورنوول تدعم حملة خيرية للأطفال

الأميرة كاميلا

الأميرة كاميلا

الأميرة كاميلا

الأميرة كاميلا

تقوم الأميرة كاميلا بمساعدة الأطفال المحرومين على اكتشاف متعة القراءة وذلك من خلال دعمها لحملة خيرية لمساعدة الأطفال المحتاجين. وبصفتها جدة لخمسة أطفال فقد اعتادت دوقة كورنوول الأميرة كاميلا على قراءة قصص ما قبل النوم, كعاشقة للحياة الطويلة مع الكتب,وهي حريصة على نقل حبها للقراءة إلى العائلة المالكة وخصوصا الأطفال. ولكن رغبتها في مشاركة الفرح من القصص لا تتوقف عند هذا الحد فقد أخذت الموافقة الملكية الجديدة لجمع التبرعات لمساعدة الأطفال الأكثر ضعفا في المملكة المتحدة من خلال قوة القراءة. و قالت كاميلا وهي متحمسة جدا إن هذا المخطط، يهدف إلى منح الأطفال المحرومين في جميع أنحاء البلاد فرصة أفضل للحصول على الكتب, وأضافت قائلة "للأسف، هناك عدد كبير من الأطفال في بلادنا الذين لم تتاح لهم الفرصة لاكتشاف عوالم الكتب الجديدة المثيرة" .