دوقة كامبريدج ترفض هدية كيم كارداشيان

 كيت ميدلتون وكيم كارداشيان

كيت ميدلتون وكيم كارداشيان

    عرف عن دوقة كامبريدج كاثرين ميدليتون منذ زواجها من الأمير وليام المصنف ثانيا في ترتيب ولاية العرش البريطاني، عرف عنها ذوقها الراقي المستمد من البساطة في التصاميم والتكاليف، وتميزت ملابسها دائما بأنها من انتجت على أيدي مصممين مغمورين وغير معروفين على الأرجح. مرور الأيام والمهام الملكية الملقاة على عاتق الدوقة كيت لم تغير موقفها، حيث رفضت أن يستغل أي أحد مكانتها واسمها للترويج لأي منتجات، وهو الأمر الذي أصاب نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان بخيبة أمل على ما يبدو، حيث أعادت الدوقة "ملابس" مجانية أرسلتها كيم على سبيل الهدية. وقالت مصادر داخل القصر الملكي إن الدوقة دقيقة جداً بهذه الأمور وخاصة أنها تتلقى ملابس مجانية كل يوم من أيام الاسبوع، وتعيدها دائماً، فهي لا تريد أن تكون مؤيدة لأي منتج، فهذا الأمر غير لائق، وبغض النظر عن ذلك، فإن ملابس كارداشيان ليست مناسبة للدوقة. تجدر الإشارة هنا إلى أن كيم كانت قد أبدت رغبتها بلقاء كيت ميديلتون خلال زيارتها الأخيرة إلى لندن، إلا أن الدوقة تجاهلت هذه التصريحات كما قامت برد ملابس كيم، معتبرة أن المواقفلا تتجزأ.