دوبروفنيك.. لؤلؤة الأدرياتيكي

متحف صور الحرب

متحف صور الحرب

قصر سبونزا

قصر سبونزا

دوبروفنيك

دوبروفنيك

منظر بديع من دوبروفنيك

منظر بديع من دوبروفنيك

المباني الأثرية في دوبروفنيك

المباني الأثرية في دوبروفنيك

جمال البحر في دوبروفنيك

جمال البحر في دوبروفنيك

الغروب في دوبروفنيك

الغروب في دوبروفنيك

  تعتبر مدينة دوبروفنيك واحدة من المدن التي استطاعت إعادة بناء نفسها بعد أن دمرتها الحرب في الفترة من 1991 حتى 1992 على يد الجيش الشعبي اليوغوسلافي، وأصبحت الآن واحدة من أهم الوجهات السياحية على البحر الأدرياتيكي. تقع المدينة الملقبة بـ"لؤلؤة الأدرياتيكي" في كرواتيا على ساحل البحر الأدرياتيكي، وهي ميناء بحري هام وأحد أغنى المدن بالمناظر الطبيعية الخلابة، وقد وضعتها اليونسكو على قائمتها لمواقع التراث العالمي عام ؛ لما تتميز به من تحف وقصور وكنائس، وغيرها من الآثار القيّمة. تتمتع دوبروفنيك بسلسلة من الفنادق الفخمة ذات التكلفة المنخفضة نسبيًّا، مقارنةً بمثيلاتها في أوروبا، كما أن المواصلات سهلة متيسرة وتتنوع بين الحافلات العامة، التي تنقلك لكافة أرجاء المدينة، وسيارات الأجرة، وخدمة الليموزين التي تستطيع ان تطلبها من الفندق الذي تقيم فيه. يمكنك البدء بجولة على الأقدام في شوارع المدينة الساحرة، فالشوارع وحدها جولة سياحية متفردة بذاتها، بمبانيها المشيدة على الطراز الباروكي، وتتخللها نوافير منحوتة من عصر النهضة. كذلك يمكنك التمتع بجلسة مسترخية على أحد الشواطئ الجميلة التي تتمتع بها دوبروفنيك، التي تعتبر المنتجع الأكثر جمالاً على البحر الأدرياتيكي. استمتع بالشمس والمياه الزرقاء الساحرة، او استقل قاربًا وتوجه إلى إحدى الجزر التي تغطيها الأشجار على مقربة من شواطئ المدينة. يمكنك زيارة حوائط المدينة القديمة، وهي أطلال أثرية تتمتع بمناظر خلابة، وتصلح لتستمتع فيها كذلك برياضة المشي، أو توجه إلى متحف صور الحرب، الذي يعرض صورًا فوتوغرافيًّا لما عانته المدينة الباسلة من ويلات الحرب، لتتعجب كيف نهضت من بين الركام مرة أخرى، أو توجه لزيارة قصر سبونزا، وهو واحد من أجمل قصور أوروبا التي تعود للحقبة الوسطى، ويبدو فيها واضحًا أثر الفن القوطي. ومن الأماكن التي تستطيع فيها التمتع بمناظر طبيعية ساحرة جبل SrdjRopeway، حيث يمكنك ركوب التلفريك والتمتع برحلة سياحية فريدة، كما يمكنك زيارة ميناء المدينة القديم، حيث تشاهد عشرات القوارب الخشبية تغفو تحت أشعة الشمس الذهبية. تعتبر المدينة العتيقة في دوبروفنيك وجهة مثالية لهواة التسوّق، إذ تتجاور المتاجر والجاليريهات التي تعرض الأعمال الفنية على طول الشارع الرئيسي فيها، بينما تعتبر الشوارع والأزقة الضيقة فيها مركز البوتيكات والمتاجر الصغيرة التي تعرض كل أنواع التذكاراتوالأعمال الفخارية والجلدية والمجوهرات، والسجاد والمشغولات اليدوية المصنوعة من الخشب والسيراميك.