دراسة حديثة: مشاهدة الآخرين يحققون النجاح يقلل من الدافعية

أظهرت دراسة حديثة أن الناس يشعرون بنشوة تحقيق الإنجاز عندما يرون الآخرين يحققون أهدافهم، وبالتالي يشعرون بدافعية أقل لتحقيق أهداف مماثلة. وقد شارك في إجراء الدراسة باحثون من كلية فوكوا للأعمال في جامعة ديوك وجامعة ولاية آيداهو وجامعة ماكجيل وجامعة إلينوي في أوربانا شامبين.

في النتائج التي تتضمن إشارات وظيفية إلى مكان العمل قد اكتشف الباحثون أن المشاهدة السلبية، أي المراقبة من الهامش، يمكنها أن تقلل من رغبة الفرد في إتمام الهدف ذاته. ولهذا فإن الشخص ينقل تحقيق الآخرين لهدف ما إلى نفسه على الرغم من كونه لم يحقق شيئاً.

وتوضح غراين فيتزسيمونز الأمر بالقول: "قد يساهم نجاح أحد الموظفين بسهولة في خفض مستوى أداء الآخرين، حيث أنه يقودهم إلى إحساس مزيف بالتقدم، مما يعني أن على المدراء أن يكونوا حذرين في التصريح بآرائهم على الملأ. من المهم أن يشعر الموظف بكونه يمتلك عمله وإنجازاته فقط وألا ينخدع بالشعور بالإطراء كونه عضواً في فريق ناجح."

يشار إلى أن الباحثين يطلقون على تلك الظاهرة النفسية، والتي تؤثر فيها إنجازات الآخرين على الجهود التي يبذلها الأفراد، "إشباع الأهداف بالإنابة". ولاختبار تلك الفرضية قامت فيتزسيمونز وزملاؤها بإجراء تجارب شاهد فيها المشاركون درجات متباينة من تحقيق الأهداف. وفي إحدى التجارب شاهدت مجموعة من الأشخاص نجاحاً في إتمام أحجية على شاشة الفيديو. أما المجموعات الأخرى فهي إما لم تر حل الأحجية أو لم تر الأحجية إطلاقاً. ومن ثم طلب من الجميع إتمام الأحجية بنفسهم، حيث انتهى الأمر بالمجموعة التي شاهدت نجاح حل الأحجية بتحقيق القدر الأدنى من النجاح.

ومن الجدير بالذكر أن غراين فيتزسيمونز هي أستاذة مشاركة في كلية فوكوا للأعمال في جامعة ديوك، وتعاونت في إجراء الدراسة مع كاثرين ماكلاوتش من جامعة ولاية آيداهو و سوك نينغ تشوا من جامعة ماكجيل ودولوريس ألبراسين في جامعة إلينوي في أوربانا شامبين.


لمزيد من التفاصيل حول الدراسة يمكنكم الاطلاع على نشرة علم النفس الاجتماعي التجريبي عبر الرابط: http://www.isu.edu/psych/Articles/McCulloch/Vicarious%20Goal%20Satiation...