دبي للثقافة تمدد الموعد النهائي للترشح لـ جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لداعمي الفنون 2011

أعلنت "هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)" عن تمديد الموعد النهائي لتقديم طلبات الترشح لـ "جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لداعمي الفنون" إلى 15 فبراير 2011. ويمكن التقدم للجائزة عبر الموقع الإلكتروني الخاص www.patronsofthearts.ae ، وذلك من قبل الأفراد أو المؤسسات ممن قدموا الدعم المالي أو العيني الذي ساهم في إثراء الحركة الثقافية والفنية في الإمارة، في مجالات الفنون البصرية وفنون الأداء والأدب والسينما.

تشتمل الجوائز على أربع فئات رئيسية هي: داعمو الفن المتميزون، وداعمو الفن، ومساندو الفن، وأصدقاء الفن. وسيتم تقديم الجوائز في فئة داعمي الفن المتميزين للأفراد والمؤسسات التي قدمت دعماً مالياً تزيد قيمته عن 5 ملايين درهم، في الفترة من 2008 إلى 2010، في حين يجب أن تكون المساهمات المرشحة عن الفئات الثلاث الأخرى مقدمة خلال عام 2010 تحديداً.

وقال سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة في "هيئة دبي للثقافة والفنون": لقد قمنا بتمديد الموعد النهائي للتقدم بطلبات الترشيح إلكترونياً وذلك نظراً للاستفسارات المتنامية من مختلف المؤسسات وداعمي الفنون حول الجائزة، وسيساهم الموعد النهائي الجديد في منح الفرصة لأكبر عدد من الداعمين وأصحاب المعارض الفنية والمؤسسات الثقافية للمشاركة في هذه المبادرة الرائدة".

"ويعد هذا الإقبال الكبير على ’جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لداعمي الفنون‘ بمثابة أفضل شهادة على الدعم الكبير الذي تحظى به مختلف أشكال التعبير الفني والثقافي في الإمارة من قبل كل من الأفراد والمؤسسات من جميع أنحاء العالم".

يذكر أن "دبي للثقافة" كرمت عام 2010 أكثر من 50 شخصاً ومؤسسة ممن قدموا مساهمات مالية للحركة الثقافية والفنية في دبي وصلت قيمتها الإجمالية إلى نحو 250 مليون درهم إماراتي، عن الفترة الممتدة بين عامي 2007 و2009.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد أعلن عن الجائزة عام 2009، تقديراً وتكريماً للأفراد والشركات والمؤسسات التي قدمت دعماً مالياً أو عينياً ساهم في إثراء المشهد الثقافي في دبي من خلال توفير الدعم المستمر وتشجيع الحركة الثقافية في الإمارة.