داخل خزانة ملابس ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

ميشيل أوباما

أربع سنوات أمضتها السيدة الأميركية الأولى ميشيل أوباما في البيت الأبيض وتحت عدسات الكاميرات ،  لم يخفى خلالها على أحد عشقها للملابس الملوَنة.

فمنذ اليوم الأول لظهورها في المنصة الرئاسية ضمن فعاليات مؤتمر الحزب الديمقراطي عام 2008، طوت أوباما صفحة "ستايل" سيدات الأبيض الاولى الكلاسيكي وفتحت صفحة جديدة مفعمة بالالوان والشباب. وقد حصلت ميشيل اوباما على لقباً طريفاً في صحافة الموضة وهو FLOTUS أو نصف زهرة ( Flower)  و نصف زنبقة ماء   Lotus)). وقد اكتسبت لقبها هذا بسبب ملابسها ( الرسمية واليومية ) ذات الألوان الصارخة التي يبدو انها استنفذتها كلها.

أما الفستان الأول الذي ظهرت به ميشيل أوباما فهو من تصميم Thakoon Panichgul وهو كيمونو معكوس باللونين الاحمر والأسود. وقد اكتسب المصمم شهرة واسعة بعدها، وانهمرت الطلبات على شراءه حتى نفذ بسرعة خيالية.

وقد احتلت سيدة أميركا الأولى لائحة مجلة Vanity Fair لأكثر النساء أناقةً للعام 2011. وهي لا تزال تدير الرؤوس بطولها الفارع وجسدها الرياضي الذي يليق به أي نوع من اللباس، وهي تشجع الفريق الأميركي لكرة السلة في الألعاب الأولمبية أو عبر طلتها في البرامج الحوارية التلفزيونية. من اللون الأحمر إلى الأخضر بجميع درجاته مروراً بالأزرق الملكي – لونها المفضل- ارتدت السيدة اوباما كل هذه الألوان بالإضافة إلى التايورات الكريمية في مناسباتها التي لا تعد ولا تحصى.

ومع انها لا تخفي إعجابها باللونين الأبيض والأسود الكلاسيكيين، غير أنها أطلقت العنان لنفسها الاختيار من "دولاب الألوان" وخرجت ( أو لن تخرج) من البيت الأبيض بخزانة ملابس اشبه بكرنفال من الألوان.

واذ ندعوكن بمرافقتنا برحلة تختصرها الصور داخل خزانة ملابس ميشيل أوباما، نأمل أن تساعدكن في اقنباس بعض الاطلالات التي تصلح لجميع المناسبات.