خمسة خطوات سحرية تحولك إلى أميرة بين ليلة و ضحاها

لطالما راودتنا، أغلبنا نحن النساء، في الصغر أحلام بأن نصبح أميرات فيأتي الأمير الساحر و يختطفنا. هذا شيء نادر جدا مايحدث في الواقع. ولكن لا داعي للحسرة، فلا زالت هنالك إمكانية لكي تشعري و كأنك أميرة و تتصرفي مثل إحدى الأميرات إن قمت باتباع الخمس خطوات السهلة أدناه:

اللباس و الهندام - تذكري دائماً بأن تحافظي على لباس محتشم لائق لكي تعطي انطباعا عن أناقتك وعن وعيك المسبق. لا ترتدي أزياء بدون أكمام أو مكشوفة أمام أعين الناس، و لا أزياء قصيرة جداً (تنورة أو فستان) بحيث تكشف الجزء العلوي من ساقيك. استعلمي دوما عن المناسبة مسبقاً حتى تكون أزيائك مناسبة وحتى لاتكون مكشوفة بشكل مبالغ فيه و لامحتشمة أكثر من اللازم. ولا تنسي أبدا المحافظة على حسن هندامك بالتأكد من تصفيف شعرك و ترتيب ماكياجك و الاعتناء بأظافرك.

السلوك و التصرفات – تعد طريقة المشي والوقوف والجلوس كلها صفات بالغة الأهمية بالنسبة للأميرة. تأكدي دائماً من تعلم كيفية المشي بشكل مستقيم، برأس مرفوع و كتفين مستقيمين، ويدين مبسوطتين على الجانبين؛ و تجنبي التراخي و التثاقل في المشية. وأفضل طريقة لممارسة ذلك هو وضع كتاب على راسك والتمرن بالمشي من جهة إلى أخرى ببطء، مع تسريع الوتيرة كلما شعرت بتحسن وازداد تمكنك من ذلك. بعد فترة من الوقت، سيصبح ذلك عادة بالنسبة لك، وأينما تحلين فسوف يكون دخولك بطريقة تليق باميرة. عندما تكونين واقفة، تأكدي من أن يديك إما مبسوطتين على الجانبين أو إلى الأمام. و لاتقومي أبدا بشبك ذراعيك أو وضعهما في الخلف، فهذا يظهرك وكأنك تحاولين إخفاء شيء ما ويعطي انطباعا على أنك لست مرتاحة. عند الجلوس، حاولي دائما الانزلاق نحو الداخل بدلاً من الارتماء فوق المقعد وتأكدي من عدم لف ساقيك أبدا. قومي بإبقاء ساقيك بجوار بعضهما البعض نحو اتجاه واحد بعض الشيء أو يمكنك لف كاحليك ولكن ليس ساقيك أبدا.

اللقاء و التحية – من المهم للأميرة أن تكون لديها ثقة بالنفس وشخصية ودودة. فعند أول لقاء مع شخص ما، تحتاجين معرفة كيفية الترحيب والمخاطبة. وهنا، عليك القيام ببعض البحث حول الشخص الذي تنوين مقابلته مسبقا قبل موعد اللقاء. لنفرض أنه أمير، علينا أن نخاطبه بلقب "صاحب السمو" و إن كان ملكا لقب "صاحب الجلالة". تذكري أن تتعلمي انحناءة الإحترام، وذلك بإرجاع ساقك اليسرى إلى الوراء و ثني ساقك اليمنى بعض الشيء، مع حني رأسك قليلاً. ولكن إذا كنت على لقاء مع شخص عادي، يمكنك مد يدك، والمصافحة باليد، و الابتسامة مع التحية بالسؤال :"كيف حالك؟". لاتدخلي أبدا في محادثات شخصية، و اكتفي بمجرد الحديث عن الأمور بشكل عام، مثل الطقس، والفن، والأدب،.. إلخ.

آداب تناول الطعام - تتلقى كل أميرة دعوات لمناسبات سواء حفل عشاء أو غذاء رسمي، أو قد تقوم هي بدعوة الآخرين إلى قصرها؛ لذلك وجب عليها دائما التأكد من أنها تتقن فن تناول تناول الطعام وكيفية التصرف بشكل لائق. بادئ ذي بدء، ينبغي عليها أن تعرف كيفية تجهيز طاولة الطعام و كيفية استخدام كل مكوناتها. ثانيا، عليها أن تعرف ماهي أدوات المائدة التي ينبغي استعمالها، ومتى و اليد التي ينبغي إمساكها بها. كما يعد السلوك السليم و اللائق والمحادثة الجيدة أيضا جزءا من هذه الطقوس، فضلا عن الأشياء التي لا ينبغي قولها أو فعلها على طاولة الطعام. و تعد كيفية تناول أنواع معينة صعبة من الأطعمة مثل سرطان البحر، والسباغيتي والبازلاء وغيرها من الأطعمة المماثلة أيضا جزءا هاما في تعلم "آداب السلوك" الجيدة في تناول الطعام. وبمجرد أن تعرفي هذه الأساسيات، فإن بقية الأمور الأخرى تتوافق بسهولة.

حسن التعامل – إذا كنت قد تعلمت كل ما سبق لكنك فشلت في التعامل مع الآخرين باللطف و الاحترام، فإن كل ما تبذلينه من جهد يكون يذهب سدى. تذكري دوما أن تحترمي الآخرين، بغض النظر عمن يكونون، وأن تحترمي الحيوانات والبيئة، فضلا عن إظهار الجانب الخيري من شخصيتك، ليس فقط عن طريق إعطاء المال ولكن أيضا بالتعامل الطيب مع الآخرين و مساعدة من هم أقل حظا منك في الحياة.

صونيا ج. صبّاح
المستشارة والمدرّبة في مجال الإتيكيت/الصورة في المؤسسات

مجازة في الحقوق (لندن)، ومدرّبة معتمدة من قبل معهد "آي بي إيه بي آي"، مدرّبة معتمدة لقادة الأعمال في مجال الإتيكيت
"إكسلنس فرست "EXCELLENCE FIRST"
Author of Etiquette in the city: Beirut
البريد الإلكتروني: [email protected]
الموقع الإلكتروني: www.sonyasconsult.com