خطة ذكية لإبعاد التوتر عن زفافك

إعداد: ليندا عيّاش تستطيع تفاصيل تنظيم حفل الزفاف أن توقع أكثر الاشخاص هدوءاَ تحت رحمة الإجهاد والتوتر، نظراً للتفاصيل الصغيرة في الحفل التي يجب ملاحقتها ومتابعتها لعدة أشهر قبل حفل الزفاف، وصولاً إلى إطلالة العروس التي تتطلب العناية بالكثير من التفاصيل المجهدة. وتعاني العروس خلال هذه الفترة الكثير من التوتر النفسي والتعب الجسدي الذي ينعكس على حيوية إطلالتها في هذا اليوم الأهم في حياتها. من هنا نساعدك أيتها العروس في إبعاد التوتر عنك وعن حفل زفافك بإتباع النصائح التالية: - طلب المساعدة من الأهل: مع بداية تحضير خطة حفل الزفاف، على العروسين مشاركة الأهل ببعض التفاصيل والمهمات، فبإمكانهم تسهيل كل مهمة وتقديمها للعروسين بتفاصيلها، ويبقى القرار النهائي للعروسين. - مساعدة صديقتك المقربة: بإمكانك أيتها العروس أن تعطي صديقتك مهمات متعلقة بإطلالتك، لأنها ومن المؤكد على إلمام بذوقك وبإمكانها مساعدتك، فلما لا تدعيها تساعدك في اختيار فستان زفافك او تسريحتك، أو بالبحث عن أفضل مصور لحفلات الزفاف أو عن حذائك المفضل، كما بإمكان العريس أن يطلب من أصدقائه مساعدته في الحصول على أفضل الأفكار لقضاء شهر العسل على سبيل المثال. -تحديد الأهداف: ننصحك أن ترتبي ما عليك القيام به نظراً لأهميته ولضرورة إنهائهه قبل اي امر آخر. إن ترتيب وتنظيم الأفكار ينعكس إيجاباً على طريقة تنفيذ خطة عمل حفل الزفاف. -عدم التردد: حددي ما ترغبين به بشدة ولا تترددي تحت أي ضغوط أو تعدد للآراء، فلا بد أن يكون لك لمسة خاصة بك في حفل زفافك. -طلب مساعدة من منظمي الحفلات: إذا كنت مرتبطة بعمل ما أو وظيفة ما فمن المؤكد أنه سيصعب عليك القيام بكل المهمات المطلوبة لتحضير حفل الزفاف. فلما لا تطلبين المساعدة من واحدة من الشركات المعنية في تنظيم حفلات الزفاف، وبإمكان المساعدة أن تكون كلية أو جزئية، كأن تتسلم الأمر من الألف إلى الياء أو تطلبي بعض المهمات منها، فعليك أن تصلي إلى حفل الزفاف وأنت مرتاحة وسعيدة. -مواجهة مخاوفك: واجهي مخاوفك بقوة، وكوني شجاعة، فأنت أميرة الحفل وعليك أن تكوني مندفعة وسعيدة في كل ما تقومين به. -الحرص على الحصول على الراحة: نعم، راحتك أولاً، فإذا لم تحصلي على قسطا وفير من الراحة فإن الأمر سينعكس عليك سلباَ، اعطي نفسك فترات من الراحة، واهربي وسط كل الضغوط لتحصلي على إستراحة حتى لو كانت قصيرة مع خطيبك أو صديقتك المفضلة أو من تجدين راحتك معه. -التمارين الرياضية: لا تتوقفي عن ممارسة التمارين الرياضية، لأنها تحافظ على لياقتك بالدرجة الأولى وعلى نفسيتك الجيدة، فإذا كان وقتك ضاغطاً بإمكانك ممارسة رياضة المشي على الأقل. -النظام الغذائي الصحي: لا تتناولي سوى المأكولات الصحية وخاصة التي تقيك من التوتر وتمدك بالحيوية، ركزي في غذائك على تناول المكسرات والأفوكادو والحليب منزوع الدسم والزبادي قليل الدسم والشوفان والسبانخ وسمك السلمون. - إعملي على تحسين ما يزعجك في شكلك: حافظي على وزنك المثالي، وإستشيري أخصائي التجميل عن كل ما يزعجك في شكلك لتتعرفي على طرق التحسين الممكنة.