خريف وشتاء 2013 – Naeem Khan

هل أصوله الهندية وحياته في أميركا خوّلتاه أن يبرع في عملية مزج سلسة لعناصر أحياناً متناقضة؟ لا شكّ في أن تعدد الثقافات من أبرز العوامل القادرة على توسيع آفاق الفنان، هذا تحديداً ما أظهره المصمم الأميركي الهندي الأصل نعيم خان Naeem Khan في مجموعة خريف وشتاء 2013 ضمن أسبوع مرسيدس بينز للموضة في نيويورك.
 
بتصاميم مستوحاة من العشرينيات وأخرى من العهد البيزنطي، وبلفحة هندية وأخرى عصرية، تمّكن خان من تقديم تشكيلة أزياء أنيقة وفاخرة، أو بالأحرى ملوكية.
 
فإلى جانب الفساتين "العارية" الصدر والمفتوحة عند الظهر المرصعة بخرز معدني، قدّم خان تصاميم أخرى لفساتين بأكمام طويلة من الترتر، وفساتين بياقات عالية أضفت مزيداً من الأناقة والأنوثة، كذلك حضرت فساتين الكوكتيل، فهل يكون أحداها من حصة السيدة ميشيل أوباما التي ارتدت من تصاميم خان في أكثر من مناسبة، أم للملكة الأردنية رانيا؟
 
ولتذكيرنا بتراثه الهندي، كان القفطان حاضراً بكامل تطريزاته وزينته الفخمة، ما أثبت أكثر فأكثر أن المصمم يؤمن فعلاً بالعمل اليدوي المضني، وكان لافتاً تطريز العباءات بخيوط ذهبية مخملية أو برونزية، وهي تناسب حقاً البساط الأحمر الملكي.
 
واستكمالاً لعرض فاخر ومبهر، تشكلّت لوحة الأزياء من ألوان ملوكية كالقرمزي والذهبي والنحاسي، ولم يغب مزيج الأسود والأبيض عن المجموعة.
 
يمكن اختصار وصف تشكيلة خان بكلمة واحدة: إنها فاخرة! ولك سيدتي، وخصوصاً السيدة العربية أن تختاري ما يناسبك من أزياء ستحوّلك إلى أميرة حقيقية.