خريف شتاء 2013- Vivienne Tam



ربما تكون صدفة أن يتزامن عرض خريف/شتاء 2013 للمصممة الصينية الأصل Vivienne Tam مع احتفالات رأس السنة الصينية هذا العام.

فإذا كانت أنظار العالم اتجهت نحو الصين لمشاهدة العروض الاحتفالية، في نيويورك جلبت Tam الصين معها إلى المسرح، في ليلة "حمراء" بامتياز من الديكور إلى الأضواء والتصاميم.

الصين لم تكن مصدر الوحي الوحيد عند Tam، فالولايات المتحدة بثقافة البوب والـPunk أثرّت في Tam، فخلقت بين الحضارتين مزيجا رائعا للقاء الشرق والغرب.

ومن قال إن Punk Look لا يمكن أن يكون أنيقا؟ خاضت Tam التحدي وقدمت امرأة قوية لكن أنثوية مع نزعات عسكرية أيضا في بعض الملابس، يمكن اختصار امرأة Tam لهذا الشتاء بـ”Gheisha “ عسكرية وPunk أنيقة جدا.

هذا التأثر بالثقافات والسياسة ترجم في كتابات بالأحرف الصينية على الملابس لمناهض شيوعي صيني Mao Zedong، كذلك على الفساتين التي طبعت عليها Pop Culture Obama.

صحيح أن بعض التصاميم جاءت متشابهة في بعض الأحيان، انما Tam حرصت على تميزها بالنقوشات والألوان.

استوحت الفساتين من الستينات فلم تكن ضيقة أو واسعة، وتصل إلى الركبة، كذلك الأكمام فكانت إما من دون كم أو أكمام طويلة ومتوسطة. الطابع العسكري حضر في السراويل التي جاءت فوق الخصر، كذلك كان حضورا ملفتا للسراويل التي تصل إلى الكاحل، كما للجاكيتات الطويلة التي تطغى على التنانير أو السروال، والحاضر الأبرز كان الحزام الناعم الذي زيّن تقريبا مجمل التصاميم.

اللون الطاغي كان الأحمر، فجاءت الفساتين إما بألوان واحدة أو تداخلت مع الأسود والأبيض والبيج والأزرق والرمادي، أما أبرز القماش الذي استعمل فكان الجلد والساتان والكاتان.

العارضات تميزن بتصفيفات الشعر والماكياج الداكن التي جاءت متناسبة مع الأجواء، وكذلك في أنواع الأحذية التي كانت إما من دون كعب أو كلاسيكية وأنثوية بامتياز بالكعب العالي مع الشريط على الكاحل.