خريف شتاء 2013 - Loewe



عندما يتعلق الأمر بالمنتجات الجلدية الفاخرة فالعنوان واحد، دار العرض Loewe الأسباني المنشأ الذي اشتهر وتخصص باستعمال الجلد في تصاميمه. برأيكم كيف ستكون النتيجة بعد إدخال الجلد مع أجواء هوليودية سينمائية سوداء خلال أسبوع الموضة للألبسة الجاهزة الذي يقام حاليا في باريس؟

فتحت الأبواب وها هي أول امرأة من دار عرض Loewe  تطل. انطلقت المغامرة مع خلفية سوداء ظلامية بامتياز وموسيقى بإيقاع مخيف كأنك ضمن أحدث أفلام الرعب. مدينة بلباو الأسبانية، كما أعلن الدار، كانت نقطة الالهام الأولى للمجموعة. طباعة الخطوط الهندسية والمعمارية على الثياب والألوان تجسد هذه المنطقة التاريخية وخطوط معالمها الشهيرة مثل متحف غوغنايهم.

“Femme Fatale” هي امرأة Loewe  لهذا العام مع قصات الجلد الواسعة من الجاكيتات والمعاطف والتنانير اللافتة بفتحتها من الجانب لتظهر المفاتن المخبأة والجوارب الملونة العالية.

قصات متنوعة بالأحمر والأسود والأبيض قدمها المصمم Stuart Vevers جذبت الأنظار إليها، بعضها بغرابتها مثل الأكمام والأكتاف الواسعة جدا والذكورية الشكل والمعاطف الطويلة، وبعضها الآخر برقيها وأناقتها كما في التنانير المفتوحة الجانب، إضافة إلى تشكيلة أخرى حملت معها نقوشات عديدة هندسية وعريضة.

إلى جانب الجلد الطاغي على المجموعة، برز أيضا الفرو والصوف الذي استعمل خصوصا لعرض أشكال مختلفة من المعاطف الطويلة والضخمة وعلى بعض القبات والعنق.

في ظل هذه الأجواء، لا يمكن للـLoewe ألا يسمح للرجل أن يعيش بعضا من لحظات المغامرة إذ خصص له أيضا جانبا من العرض بمرور 5 تصاميم كلاسيكية طغى عليها الجلد والمعاطف الصوفية الضخمة الشتوية.