خريف شتاء 2013 - Guy LaRoche

منذ العام 1957، أسسس Guy LaRoche  دار العرض الفرنسي الذي أصبح اسما عريقا في تاريخ عالم الأزياء الفرنسي. وحتى بعد وفاة مؤسسه في العام 1989، حافظ الدار على اسمه وعلى تطوره يوما بعد يوم، اليوم يستلم Marcel Marongiu المصمم الفرنسي السويدي دفة دار العرض منذ انتقاله اليها في العام 2007، وهو يحقق منذ ذلك التاريخ مع الدار نقلات نوعية وتصاميم تجذب كل الاهتمام.
 
في أسبوع الموضة الذي بدأ في المدينة الرومنسية باريس، قدم دار العرض مجموعته الجديدة لخريف شتاء 2013 للالبسة الجاهزة. الجلد والفرو، الشيفون الشفاف، الساتان، الشك والمخمل اجتمعت جميعا في المجموعة الجديدة " الجريئة" لـLaRoche.
 
بين طلات كلاسيكية جذابة، وأخرى أكثر جرأة وعريا، تفاوتت المجموعة وحتى تناقضت.
 
LaRoche استخدم مجموعات الأقمشة التي تكلمنا عنها لعرض فساتين وتنانير بقصات مختلفة ومتنوعة بعضها بشق إلى أعلى الساق أو عند الصدر، إضافة إلى السراويل والـSilhouette، جميعها سحرت الأنظار بجاذبيتها وأنوثتها. وقد تزينت مع ألوان ملفتة كالأسود والكحلي، والوردي والبنفسجي الفاتح. هذه الطلات الناعمة والبسيطة لم تستعمل مع أي نقشات تذكر، كما نسق بعضها مع جاكيتات أو معاطف.
 
اللميع والشك لهما حصتهما هذا العام، إذ لم تخلو المجموعة أيضا من عرض طلات سرقت هي الأخرى الأنظار تعكس الثقة والأناقة، خصوصا عند مرور السروال الكلاسيكي مع القمصان البيضاء أو السراويل والتنانير والفساتين "الشك" البراقة.
 
لم يعتمد إذن دار العرض على النقوشات باستثناء استخدامه لبعض النقشات العسكرية بالأزرق والأسود التي رسمت على فساتين من حرير.
 
صحيح أن LaRoche نجح في تقديم تصاميم ملفتة للأنظار وجذابة جدا، إلا أنه وقع في بعض الأحيان في فخ الجرأة القوية بأعمال لم تضف أي شيء على قطعة الثياب، كالشفاف في منطقة الصدر أو الجلد، أو حتى استخدام الشبك على كامل الجسد.