التركواز مع الباستيل.. أنوثة لا تقاوم

يعتبر الخبير في التجميل أحمد قبيسي ان الفلسفة في الماكياج هي ان يكون سهلاً وبمتناول الجميع من ناحية الاستعمال. ويعتقد بأن كل شخص بإمكانه ان يظهر جميلا ساعة يشاء، مشيرا الى إنها قضية إحساس وحالة نفسية صعودا وهبوطا، مؤكدا في نفس الوقت مقولة ان الجمال ينبع من الداخل.
 
قبيسي يقدم لـ"هي" درساً في الماكياج التركوازي مع أحد ألوان الباستيل "اللون البصلي او السيمون".
 
الخطوة الاولى:
لا بد من إظهار شخصيتك الحقيقية.
 
الخطوة الثانية:
العناية والنظافة والرائحة الطيبة.
 
الخطوة الثالثة:
تعاملي مع الماكياج بحميمية وصدق وشفافية. الماكياج هو تحسين المظهر لا بد ان يستعمل برقة ونعومة على ان يكون كريم الاساس خفيف في النهار ومعتدل في الامسيات ومميز في الحفلات وقوي قليلا لان الاضاءة مختلفة.
 
العيون:
لا تضعي الظلال وكأنه لون مركب استعملي الالوان على فراشي نظيفة لان كثرة الالوان على الفراشي تخنق رونق الالوان غلفي قوس العين باللون البصلي (الارجواني الفاتح) والجفن الثابت باللون الازرق التركوازي.
 
الرموش:
استعملي "الآيلاينر الاسود" الكحل المائي ارسمي به حدود عينيك بشكل مرتب وعرضي الخط عند الزاوية الخارجية واسحبيه بشكل مموه.
 
من المهم العناية بتجذيب الحواجب وهندستها ووضع اللون البصلي الفاتح جدا تحت الحواجب لاضاءة العين وليُعطي التدرج المطلوب. 
 
الشفاه:
الالوان المقترحة للشفاه مع هذا الظلال لون البصلي الفاتح او السيمون.
 
يقولون أننا نضع الماكياج القوي وبأن مستحضرات التجميل توضع كالقناع للمرأة العربية: وأقول ان صناعة الماكياج ابتدأت من عند العرب والغرب وظيفته التقليل والتطبيق لا بأسماهم يجتهدون أكثر منا لاننا نستهلك اكثر مما ننتج.. عموما اصبح في الاسواق كريمات اساس خفيفة بعكس الكريمات القديمة السميكة. أهم شيء في الماكياج هو ايجاد اللون المناسب. 
 
الشكل الثاني ان اغلب النساء العربيات يفضلن الظهور بألوان فاتحة لذلك تظهر وجوههن وكأنها مركبة مائلة الى اللون الرمادي أنصحهم بأن يختبروا مساحيق التجميل بإضاءة مثالية. إذا كانت إحدى السيدات تحب ان تضع ماكياجا قويا لا بأس على ذلك شرط ان لا تضعي أحمر شفاه داكن مع ظلال عيون قوية..جمال المرأة يكمن في انوثتها لا تهملي هذه الناحية.