فساتين الأعراس عبر الزمن

Gwen Stefani

Queen Victoria

Wedding dresses through the years

Middle Ages

Grace Kelly

Ancient Rome

هل تساءلت يوماً كيف أصبح فستان الزفاف الأبيض رائجاً؟ تبين أن اللون الأبيض لم يكن دائماً لون العرائس، ولم تكن حتى فساتين الزفاف شائعة في الماضي! إليك تاريخ موضة فساتين الأعراس.
 
روما القديمة
في أيام الإمبراطورية الرومانية، كانت الأمهات تجهّز بناتهن في نهار زواجهن عبر إرتداء سترة طويلة مكوّنة من قطعة واحدة من القماش حيث كانت تعقد حول الخصر بواسطة رباط من الصوف يفكّه فقط الزوج المستقبلي (ومن هنا أصل عبارة: "عقد القران"). وكانت ترتدي أيضاً حجاب أصفر مشرق فوق السترة، يدعى Flammeum، ويمثّل نار الموقد في المنزل الجديد.
 
العصور الوسطى
خلال العصور الوسطى، كانت معظمهم العرائس ترتدين فساتين زرقاء في يوم زفافهن. وكان في الواقع اللون الأزرق يرمز الى النقاء، كما يفعل اللون الأبيض اليوم. وإذا كانت العروس لا تملك فستاناً أزرقاً، كانت ترتدي أجمل فستان لديها وتضع شريطاً أزرقاً أو أي شيء في هذا اللون. ومن هنا جاء تقليد "شيئاً أزرقاً". 
 
فساتين الأحد
لسنوات عديدة، كانت العروس ترتدي أجمل فستان لديها في يوم زفافها والذي كان في معظم الأحيان فستان الأحد. كانت فقط العائلات الميسورة قادرة على أن تؤمن للعروس فستان ترتديه لمرة واحدة، لذا كان عدد ضئيل من العرائس تلبسن ثوباً أبيضاً حيث كان يتطلب الكثير من الصيانة.  كانت الفساتين تتّبع الموضة التي كانت رائجة في ذلك الوقت وتأتي في ألوان زاهية مثل الأحمر، الأصفر والأزرق.
 
زفاف الملكة فيكتوريا
في عام 1840، تزوجت الملكة فيكتوريا ابن عمها الأمير ألبرت في ثوب أبيض، منخفض حول خط العنق، ذات ذيل طوله حوالي 5 أمتار، ومطرّز بالدانتيل وأزهار البرتقال. وبما أن الملكة كانت السباقة في مجال الموضة في ذلك القرن، استوحت آلاف العرائس منها لعقد قرانهن أيضاً في اللون الأبيض. ومنذ ذلك الحين، أصبحت فساتين الزفاف البيضاء ممارسة شائعة.
 
زفاف غريس كيلي
خلال أزمة الكساد الكبرى، كانت العرائس تحاول توفير المال عن طريق ارتداء أفضل زي لديهن من أجل حفل الزفاف، لذلك كان الثوب الأبيض مع التفاصيل المعقدة والأنسجة المكلفة مشهد نادر. ولكن خلال النصف الثاني من القرن العشرين، بدء الاقتصاد يتحسن بشكل أكبر، وكان اللون الأبيض يستعيد انتشاره، كما يتضح من حفل زفاف الممثلة غريس كيلي إلى رينييه، أمير موناكو، في عام 1956. كانت كيلي ترتدي ثوب دانتيل أبيض ذات أكمام طويلة وثلاث طبقات منحت التنورة حجمها كبير.
 
عودة فساتين الزفاف الملوّنة
في هذه الأيام، يمكن للعرائس الإختيار بين العديد من الموديلات، الأشكال والأقمشة لثوب زفافهن خلال مراسم العرس. بعضهن تختار اللون الوردي أو اللون الخوخي لتبرز بين الحشود، والعديد من المصممين يصنعون حالياً فساتين زفاف في ألوان "غير تقليدية" مثل الأزرق، الأرجواني، أو حتى الأصفر. أحدثت جوين ستيفاني ضجة كبيرة في عام 2002 عندما تزوجت في ثوب مصبوغ باللون الوردي.
 
إذا كنت تريدين قراءة المزيد عن المشاهير في فساتين زفافهم، يمكنك الإطلاع على مقالنا هنا.
 
ماذا عنك؟ هل تفضّلين الزواج في فستان أبيض أو ملوّن؟