تعرّفي إلى خبيرة العناية بالبشرة من Olay الدكتورة دينا صبيح

الدكتورة دينا صبيح

تحفل السيرة الذاتية للدكتورة دينا صبيح بالعديد من أعوام الخبرة في مجال العناية بالبشرة، فهي طبيبة الجلدية التجميلية والمتخصصة في عيادة ويل هيلث الطبية في أبوظبي. ومع مرور الأعوام، فإن خلفيتها في الترحال الدائم قربتها من التعامل مع عدد لامحدود من إجراءات التجميل المقاومة للتقدم في السن. أما اليوم، فإن الدكتورة صبيح تعد نصيرا قويا للعلاج التجميلي القائم على الحد الأدنى من التدخل الجراحي. وفي الواقع، فإن ذلك يمثل بالضبط موقفها من العناية بالبشرة لمقاومة التقدم في السن، الأمر الذي عزز دورها بوصفها سفيرة "أولاي" عبر المساعدة على إعادة تجديد مظهر البشرة دون اتخاذ تدابير جذرية، وأيضا من خلال مجموعة من المستحضرات تكون فيه علامة "أولاي" جزءا أساسيا من ممارسة الدكتورة صبيح.    
 
وفي ضوء الطلب المتنامي على إجراءات مقاومة التقدم في السن، والتي تكون آمنة وفعالة، فإن الدكتورة صبيح تواصل تبني منهج متكامل حقيقي مع العملاء، وتمنحهم نظام مخصصا لمقاومة التقدم في السن يركز على أسلوب الحياة الصحية، وكذلك استخدام كريمات مقاومة للتقدم في السن. وتهدف مستحضراتها الموصوفة إلى التكامل والحفاظ على شباب البشرة بفضل مزيج من عناصر الوقاية الشمسية والترطيب ومقاومة التقدم في السن. وبالفعل، فإن منهجية الدكتورة صبيح تتسق بشكل مثالي مع روح "أولاي" في العناية بالبشرة، التي تحتفي بالجمال الفريد لكل امرأة، من الداخل والخارج على حد سواء.
 
وبحكم عضويتها في الجمعية الدولية لشفط الدهون والأكاديمية الأميركية للطب والجراحة التجميلية، فإن الدكتورة صبيح داعمة كبيرة لأبحاث مقاومة التقدم في السن، التي تحصد نتائج على البشرة مستندة إلى العلم والبرهان.
وتحمل الدكتورة صبيح درجة البكالوريوس في الطب من جامعة بغداد، ودرجة الماجستير في علم الجلدية العيادي من كينغز كوليدج في لندن. كما أنها أكملت زمالة "G.E.S.T" في علم الجلدية العلاجي من جامعة ميامي.