اللبن الزبادي يقي من الاصابة بالالتهابات المهبلية

اللبن الزبادي يقي من الاصابة بالالتهابات المهبلية

تعاني كثير من النساء من تكرار الاصابة من الالتهابات المهبلية، ما يثير من قلقهن، وخصوصا لما تسببه هذه الالتهابات من حرج لها، بسبب الرائحة الكريهة التي قد تخرج منها في الحالات الشديدة، وبسبب الانزعاج التي تثيره الحكة للمراة، فضلا عن الشعور بعدم الراحة والقلق، والتوتر.

اللبن الزبادي والالتهابات المهبلية


يعتبر اللبن الزيادي صديق نافع ومهم لاي امراة، خصوصا لدوره في القضاء على الالتهابات المهبلية، والوقاية منها، فقد اكدت خبيرة الرشاقة سمراء العباسي على ان هناك فوائد جمة للزباي، خصوصا في مجال الوقاية من الالتهابات المهبلية، حيث اكدت، وبحسب الدراسات التي طرحت في هذا الصدد، على ان تناول 8 اوقيات من اللبن الزبادي يوميا يقلل من الالتهابات الفطرية في المهبل وحدوث العدوى.

فوائد اخرى 


يعتبر اللبن من اسهل الاطعمة وارخصها ثمنا واغناها قيمة غذائية باعتباره مصدراً جيداً للدهون والكالسيوم والبروتين والكربوهيدرات والمعادن، ومن فوائده الاخرى ما يلي:

•يعتبر اللبن الزبادي مصدر غني بالكالسيوم فقد اوضحت الدراسات ان تناول 1200 ملغرام من الكالسيوم يوميا تخفض 75 %من احتمال الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

•مصدر غني بالبروتين أكثر من الحليب.

•يساعد على خفض نسبة الكلسترول في الدم.

•يزيد مناعة الجسم في محاربة الأمراض والفيروسات وتحفيز الخلايا لمحاربة العدوى.

•يحافظ على صحة القولون لاأنه يحتوي على بكتيريا نافعة تعزز من صحة القولون وتقلل خطر الاصابة بسرطان القولون.

•يساعد على شفاء بطانة الأمعاء خصوصا بعد التعرض للالتهابات المعوية.

•يقلل من الأثار الجانبية التي تسببها المضادات الحيوية فهي تقتل البكتيريا النافعة في الأمعاء وبالتالي فإن اللبن يعزز تكاثر البكتيريا النافعه في الأمعاء ويصلح التلف.