تواصل مع الاخرين واحصد ايجابيات لا حصر لها

التواصل مع الاخرين

تعتبر العلاقات الاجتماعية منفذا هاما للتفريج عن الفرد، فالوحدة تثقل على نفسه، وتجعله عرضة لهزات نفسية عميقة التاثير.

عن هذا الموضوع ستقدم لكم خبيرة هي الدكتورة افلين عون مفاتيح هامة لتحقيق التواصل مع الاخرين، والتي منها ما يلي: 

•شارك الاخرين مشاعرهم وافكارهم بطريقة غير منقطعة وان تضع نفسك مكانهم.

•كن مصغيا فاعلا اذ يمكنك ان تهتم فعلا بما يحاول الاخر ايصاله إليك.

•كن مفكرا، واعد صياغة ما قاله لك الاخر او اطلعه على شرحك بما قاله.

•لا تتكلم قبل ان يصغي اليك من تود التواصل معه .

•لا تحاول ان تقاطع احدا، في حال احسست بان احدهم يقاطع حديثك، عليك بالاسترخاء، ولا تحاول ان تردع ذلك الشخص عن الكلام، فاذا كنت لائقا وسمحت للناس بان يتكلموا، سيستجيبون جميعهم، وحتى اكثرهم فظاظة بلطف. ولكن في حال لم يتم ذلك، اشر إلىهم انهم يقاطعون عملية التواصل.

•ساعد الاخرين لكي يصبحوا مصغين فاعلين، وذلك بسؤالهم، عن ما اذا كانوا يفهمون ما تحاول ان توصله اليهم.

•لا تخف من فترات الصمت. فالتواصل البشري يتخطى الكلام، ويمكن ان يوصل المرء الكثير في خلال فترات الصمت.