نصائح الخبراء لتخفيف التوتر المصاحب لضغط العمل

نصائح الخبراء لتخفيف التوتر المصاحب لضغط العمل

يعتبر الوقت عاملا مهما بالنسبة لنا جميعا، وهو عامل من العوامل التي تسبب لنا الضغط والتوتر، فعندما يكون لدى شخص ما كثيراً من الاعمال التي يجب ان تنجز يحدث الصراع ويبدأ التوتر في التمكن منه فكيف يتخطى الانسان هذه المرحلة، وكيف له ان يتغلب على التوتر المصاحب للعمل؟

الدكتورة افلين عون، خبيرة التغذية تقدم لنا اسرارا هامة لادارة الوقت في العمل، وللتغلب على التوتر، وتجنب تاثيراته السلبية على الصحة:


•حدّد الأولويات، حدّد كمية العمل التي يمكنك إنجازها في اليوم الواحد بالإستناد الى أولوياتك.

•نظم يومك، فصحيح أنك تضطر الى مواجهة الإنقطاع عن العمل والطلبات غير المخطط لها، ولكن ضع مخططا يوميا نهائيا بالإستناد الى أولوياتك.

• فوض الآخرين بإنجاز أكبر قدر من العمل والمسؤوليات. لا يمكنك ان تنجز الأعمال وحدها كلك. تعلم كيف تدرب الآخرين وأن تعتمد عليهم.

•عالج الأعمال الصعبة في البداية، وأنجز في البداية المهمات الأكثر أهمية عندما تكون مستويات الطاقة مرتفعة.

•قم بتقصير فترة الإجتماعات، فطولها يضيع الوقت، كما يجب الاعداد لها مسبقا حتى لا ينسحب الوقت من بين يديك. 

•لا تؤجل عمل اليوم الى الغد، فغاليا ما يؤدي العمل تحت ضغط المُهل الغير منطقية الى اعادة العمل ويؤدي ذلك الى توتر يفوق إنجاز العمل جيداً من المرة الأولى. خطط عملك مسبقاً.

•لا تكن مثالياً، إعمل قدر المستطاع في فترة زمنية منطقية ثم إنتقل الى مهام أخرى.