الثوم .. مزايا عديدة للصحة وعيب واحد فقط فما هو قرارك؟

الثوم مزايا عديدة للصحة وعيب واحد فقط فما هو قرارك

ينفر كثير من الناس من الثوم، ومنهم من يعزف عن تناول اي طعام يحتوي عليه مهما كان لذيذا، ومفيدا، وذلك بسبب رائحته النفاذة.

فوائد جمة للثوم

تقدم الدكتورة افلين عون خبيرة التغذية ملخصا هاما لفوائد الثوم الجمة، والمدهشة التي لها تاثير قوي وملحوظ على الصحة، والتي علينا جميعا ان نعلمها قبل ان نرفض تناوله، وهذه الفوائد هي :

•يعتبر الثوم عاملاً مضاداً للبكتيريا والفيروسات، ويجمع قواه مع الفيتامين "ج" للمساهمة في القضاء على الميكروبات المؤذية.

•ينتمي الثوم الى فصيلة الزنبقيات التي تتضمن ايضا البصل، وهو غني بتشكيلة من المركبات القوية المحتوية على السلفور.

•على الرغم من رائحة الثوم القوية، النفاذة التي تسببها المركبات التي تدخل في تكوينه، الا ان تلك المركبات تشكل مصدراً للعديد من الاثار المعززة للصحة.

•يعتبر الثوم مصدرا مهماً للمنغيز وللفيتامين "ب 6" و"ج" ومصدراً جيداً للسيلينيوم. ويمكن وصف الثوم والبصل على انهما اطعمة تساعد في تجنب التصلّب العصيديّ ومرض القلب الناتج عن داء السكري والتحفيف من النوبات القلبية أو السكتات والتخفيض من مستويات سكر الدم لدى مرض السكري.

•يحتوي الثوم على مركبات تخفف الالتهاب بشكل ملحوظ، كونها مركبات مضادة للالتهاب الى جانب الفيتامين "ج" الموجود في الثوم الطازج، المفيد جدا في الحماية من نوبات الربو الخطيرة. 

•يساهم الثوم في الحد من الالم والالتهاب الناتجين عن الالتهاب العظمي المفصليّ والتهاب المفاصل الرثيانيّ.

ما هو قرارك؟

بعد ان استعرضنا فوائد الثوم الجمة للحصة، وعيبه الوحيد هل ستتناوله ام لا؟