فوائد مدهشة للعنبيات والبابايا على الصحة

فوائد مدهشة للعنبيات والبابايا على الصحة

ثمرة البابايا تكافح الالتهابات

العنبيات هي ثمار طبيعية تشابه العنب، ولها خصائص مضادة للأكسدة، وتحتوي على فيتامين "ج" والفولات والألياف والمغذيات النباتية. وتعتبر من أقوى الأغذية المكافحة للأمراض.
 
يحتوي عنب الأحراج بشكل خاص على مضادات الأكسدة تدعى أنثوسيانيدات. يَسهُل تحضير العنبيات إذ يُكتفى بغسلها وتجفيفها قليلاً. إنها مثالية كتحلية او كوجبة خفيفة أو فوق هريسة "ثريد" الشوفان الصباحية.
 
تقوم العنبيات بإبطال الضرر الذي تشببه الجذور الحرّة بشبكة الخلايا والأنسجة الكولاجيينة التي قد تستتبع الغلوكوما (الماء الأسود) والسادّ (الماء الأزرق) وداء الدوالي والقرحة الهضمية والبواسير وأمراض القلب والسرطان. ومن شأن العنبيات أيضاً أن تُساعد في إزالة كل من الإسهال والإكتام.
 
وبينت دراسات عديدة أن عنب الأحراج الأوروبي الصغير (وهو قريب من عنب الأحراج الأميركي الكبير) يساعد في تعزيز الرؤية الليلية ويسرّع التأقلم مع العتمة واستتباب الرؤية الليلية بعد التعرض لضوء مبهر.  ومن عائلة العنبيات ايضا: الفروالة، التوت البري، العنب الأحمر والأسود.
 
البابايا.. تكافح الإلتهابات
لا تتميّز البابايا فقط بمذاقها اللذيذ ولونها الأشقر البرّاق الإستوائي، لكنها ايضاً غنية بالمغذيات المضادة للأكسدة مثل الكاروتين والفيتامين "ج" والفلافونويدات والفيتامين "ب" والفولات وحمض البانتوتينيك اضافة الى البوتاسيوم والمغنزيوم والألياف. هذه المغذيات مجتمعة تعزّز صحة شرايين القلب وتؤمّن الحماية ضد سرطان القولون.
 
فضلاً عن ذلك، تحتوي البابايا (الببّايا) على انزيم الباباين الهضمي الذي يمكن إيجاده في الأناناس والذي يعالج الجروح الناتجة عن النشاطات الرياضية، وأسباب أخرى مساهمة في الصدمات والأرجيّات. وقد لمس الكثير من الأشخاص الذين يعانون أمراضاً تفاقمت جراء التهابات الربو والفُصال العظمي والتهاب المفاصل الرثياني، تحسناً ملحوظاً في حالتهم.
 
إبدئي الآن بإدراج هذه الفواكه اللذيذة في نظامك الغذائي، وأبعدي عنك الكثير من الأمراض.