وصايا غذائية لمرضى السكّري

يعرف داء السكري بالمرض الصديق إذ يمكن بمعايشته أو مصادقته السيطرة على أعراضه ومضاعفاته والعيش بسلام دون القلق من الإصابة بأي من مضاعفات مرض السكري، لذا، فإن التعايش مع مرض السكري يتطلب نظاماً صحياً متكاملاً سواء من ناحية التغذية أو أسلوب الحياة.
 
إليكم بعض الوصايا الصحية من الدكتورة افلين عون في هذا الإطار:
- عليكم بداية البدء بتغيير نظامكم الغذائي كلياً. إستشيروا طبيبكم الخاص في هذا الأمر.
 
- تمعّنوا في قراءة الملصقات الغذائية من أجل التعرف الى محتوى السكر. ففي حال ظهرت على الملصق عبارات "سكروز" او "غلوكوز" او "ملتوز" او "لاكتوز" او "فركتوز" او شراب الذرة او "مركّز عصير العنب الابيض"، فإن ذلك يعني ان المنتوج يحتوي على كمية اضافية من السّكر.
 
- الثوم: يساعد الثوم في تنظيم مستويات معدّل السكّر في الدم. استخدموا فصين غير مطهويين في اليوم.
 
- الألياف: تساعد الألياف على تخفيض مؤشّر السكّرية. عندما تقرأون ملصقات المكوّنات الغذائية، إختاروا أطعمة تحوي ثلاثة غرامات على الأقل من الألياف في الوجبة الواحدة. (كلما زادت كان أفضل).
 
البروتين: يمكن أن يساعد أيضا في تخفيض مؤشّر سكريّة الدم، لذا أضيفوا الحبوب الى وجباتكم.
 
- مارسوا الرياضة على أنواعها بشكل مستمر وخاصة اليوغا. 
 
- القرفة: إستخدموا ملعقة واحدة منها في طعامكم يومياً.
 
- تناولوا دقيق الشوفان كل يوم على الفطور.
 
- قرّة العين: حضّروا صحن سلطة كبير من أوراق قرّة العين وتناولوها على الغذاء.
 
- تناولوا المكملات الغذائية التي تحتوي على الكروميوم والفيتامينات "ب".
 
- التفاح: تناولوه نيئًا ومبشوراً برشاً ناعماً.