عززي فطورك الرمضاني بالفيتامينات والمعادن

 
من أجل زيادة كمية المغذيات بما فيها الفيتامينات والمعادن والألياف يمكنك الإستعاضة عن الطحين العادي للإستخدام المتنوع، بطحين عضّوي من القمح الكامل بنصف كمية الطحين العادي.
 
* إستعيضي عن فتات الخبز الجاف بالشوفان المرقّق أو سريال النخالة المرقّقة المسحوقة.
 
* إستعيضي عن الباستا المدعمة بالفيتامينات بـباستا عضوية مصنوعة من القمح الكامل او من الأرز الكامل.
 
* إستعيضي عن عن خس الآيسبرغ بالهندباء البرّية، كرنب الكولارد اللارؤيسي، الطرخشقون، الخردل، السبانخ أو قرة العين.
 
* يمكنك استبدال اللحم أحيانا كمكون أساسي بـخُضر توازي كمية اللحم التي على البيتزا او التي في اليخنة او الشوربة بثلاثة أضعاف، والا استخدام "السيتان" (اللحم النباتي).
 
* إستبدلي الخبز الأبيض بـالخبز المصنوع من القمح الكامل، الخبز الخالي من الغلوتن، خبر الأرز.
* إستعيضي عن الأرز الأبيض، البرغل بـالأرز الأسمر العضوي، الأرز البرّي، الشعير المُبرغل.
 
* ولا بد من تذكر هذه الأمور:
* تنظيف المطبخ وترتيبه قبل الطبخ وخلاله. إربطي شعرك وإرتدي مريولا نظيفاً. إغسلي يديك قبل تحضير الطعام، وبين تجهيز الأطعمة المختلفة (كالإنتقال من تحضير المنتجات الحيوانية الى تحضير المنتجات النباتية).
 
* إن كنت تحضرين السمك، من الأفضل أن تجهزي معه الخضر الخضر البحرية لكون الإثنين غنييّن بالمعادن.
 
* في بعض الأحيان، إدمجي الخُضر التي يستغرق طهوها وقتاً طويلا مع البروتينات في اليخنة.
 
* عند تحضير الحبوب كاملة، يُعمد عادة الى تجهيز حلوى مرتكزة على الفاكهة لأن الجمع بين نوعي حبوب في وجبة واحدة قد يكون شديد الحموضة.
 
* إبقي كتب الطبخ في متناولك لمراجعة الوصفات. فهي تجنبك نسيان مطلبك وتعلّمك كيفية تحضير الطعام لا سيما في البدايات.
 
* عند التسوق، لا تختاري سوى الطعام الصحي من أجل تفادي تناول أطعمة مضرة عند الجوع. يمكنكم بين الحين والآخر مكافأة أنفسكم بمأكول لذيذ، لكن إياكم المبالغة وإلا عدتم الى نقطة الصفر.
لمزيد من المعلومات يمكنك تصفح كتبي في موقعي التالي www.DrAoun.com  أو عبر موقع التواصل الاجتماعي www.facebook/draoun