إدارة التوتر... التنفس الحجابي (3)

سأحدثكم في الحلقة الثالثة من "إدارة التوتر" عن التنفس الحجابي وكيفية التوصل إلى إسترخاء عميق، فأي كانت التقنية المستخدمة، يقتضي التوصل إلى إسترخاء عميق وأن يتعلم المرء كيّفية التنفس.
 
فالتنفس من الحجاب إحدى أقوى وسائل الحدّ من التوّتر وزيادة طاقة الجسم، وعند إستخدام الحجاي للتنفس، تتغيّر فيزيولوجية الأشخاص بصورة كبيرة، ما يفعّل بكل ما في الكلمة من معنى مراكز الإسترخاء في العقل.
 
إليك وسيلة شعبية تعلمك التنّفس من الحجاب:
1- جِد مكاناَ هادئاً ومريحاً تجلس فيه وتستلقي.
 
2- إفتح رجليك قليلاً وضع يداً على بطنك بالقرب من السرّة. ضع اليد الأخرى على صدرك. إستنشق الهواء عبر أنفك وإزفره عبر فمك.
 
3- ركّز على تنفسّك ولاحظ أياً من اليدين تعلو وتهبط مع كل نفس.
 
4- إزفر برفق معظم الهواء من رئتيك. إستنشق الهواء وانت تعدّ الى أربعة ببطء وبينما تستنشق، مدّد بطنك قليلاً، فيعلو بذلك حوالي سنتمرتين ونصف وتأكد من أنك لا تحرّك صدرك أو منكبيك.
 
5- وبينما تستنشق الهواء، تخيّل الهواء الدافئ يتدفق إلى الداخل. تخيّل هذا الدفء يسري في أنحاء جسمك كافة.
 
6- توقف ثانية واحدة وإزفر ببطء وأنت تعد إلى الأربعة. وبينما أنت تزفر ينبغي أن يتحرك بطنك إلى الداخل.
 
وبينما يتدفق الهواء إلى الخارج، تخيّل الضغط والتوتر يخرج كله من جسمك. كرّر العملية إلى أن تشعر بالإسترخاء العميق.
 
في الموضوع المقبل سأخبركم عن العوامل الخاصة بطريقة العيش، تابعوني. (يتبع 4).
 
لمزيد من المعلومات يمكنك تصفح كتبي في موقعي التالي www.DrAoun.com أو عبر موقع التواصل الاجتماعي www.facebook/draoun