مزايا نوم الجمال

غالباً ما نسمع تعبير "نوم الجمال" ولكن من منا يدرك بالحقيقة مزايا البرنامج المنتظم الذي يستهدف الجمال من خلال النوم؟ 
 
في ما يلي قائمة بالفوائد والنصائح التي يمكن للفرد أن يدخلها ضمن نظامه الليلي كي يبدو بأبهى مظهر وبأقل جهد:
 
•البشرة تشفى بشكل أسرع أثناء النوم
إن "نوم الجمال" حقيقة، إذ تقوم البشرة خلال ساعات النوم بشفاء ذاتها من الضرر الذي حدث أثناء النهار، وعندما تخلدين للنوم تتاح لبشرتك الفرصة للتحسين. ولهذا السبب فإنك تستيقظين وأنت تبدين مشرقة ومتوردة.
 
•حالات أقل لظهور البثور
نوم أكثر يعني بشرة نقية، أما قلة النوم فتعني التوتر الذي يسبب البثور والرؤوس السوداء حتى للبالغين. وقد وجدت إحدى الدراسات اكدت أن طلاب الجامعات قد عانوا من كثرة ظهور البثور في حالات التوتر مثل أوقات الإمتحانات.
 
•عيون مشرقة
هل تريدين عيون مشرقة؟ لا تدعي الحلقات السوداء تطغى على ذلك. عادة ما تكون الحلقات السوداء متوارثة في الأسرة، ولكنها قد تبدو أغمق إذا لم تنامي بشكل كاف. ولكي تخفي نلك الحلقات السوداء ضعي طبقة خفيفة من كريم العيون ثم أضيفي القليل من الكريم الخافي بحيث يكون لونه أدنى قليلاً من لون بشرتك. تتوفر في مجموعة  Biolite من المكياجات الغير عضوية بعض من المواد الخافية الممتازة.
 
•لون منتظم للبشرة
إن من شأن السهر الطويل أن يجعل بشرتك أقل نظارة وذات شامات أكثر. إن النوم يسمح بالتدفق الصحي للدم إلى بشرتك. فإذا استيقظت على بشرة غير متناسقة ضعي عليها كريم الأساس وأضيفي بودرة شفافة (أو بودرة مخضبة بالأخضر لموازنة الإحمرار)
 
•الشعور الجيد يؤدي إلى المظهر الجيد
قد تشعرين بالتأكيد بأنك في حالة من النشاط والحيوية ولا تحتاجين إلى قسط كبير من النوم. ولكن أصدقائك وأفراد عائلتك لهم ان يلاحظوا حالتك. طلب باحثون في السويد من مجموعة دراسية النظر إلى صور لأشخاص يفتقرون للنوم وأخرى لأشخاص نعموا بثمانية ساعات من النوم. لقد ظهر الأشخاص الذين نالوا قسطاً من الراحة بحالة صحية أفضل، وأقل تعباً وأكثر جاذبية.
 
•زوال التنفخ!
تستيقظين وقد تنفخت عينيك لأن السوائل تتجمع حولهم عندما يكون رأسك مستوياً على السرير. الحل: ليكن رأسك في موقع يعلو القلب في الليل باستخدام وسادتين، فإذا ما زال أسفل العينين منتفخاً ضعي قطعة قماش باردة لدقيقة أو إثنتين في الصباح.
 
•توقفي عن تناول الملح
إذا كنت تحبين السهر وتودين وجبة خفيفة فننصحك بحبة من الفاكهة، فإن الوجبات الخفيفة المالحة تؤدي إلى تنفخ وجهك في الصباح لأن الأطعمة الغنية بالأملاح تتسبب في الإحتفاظ بالسوائل مما ينتج عنه التنفخ.
 
•آخر مشروب في اليوم؟ الماء
قد يبدو بأن كاس من النبيذ يؤدي إلى الإرتياح ولكن من الأرجح أن تلاحظي بشرة ناشفة ومسامات كبيرة عنما تنظري إلى نفسك في المرآة في اليوم التالي. قللي من تناول الشراب الليلي واستهلكي الكثير من الماء بدلاً عن ذلك. وفي الصباح ضعي بودرة تحتوي على سلفات الزنك أو الشبة التي تجعل المسامات أصغر مظهراً.
 
•نظام التجميل للمساء
للإبقاء على نعومة وصفاء الوجه ضعي منظف خفيف لإزالة الرمال والأوساخ والمكياج (Pineapple Enzyme scrub) من Biolite. بعد ذلك ضعي مادة مرطبة. وللإبقاء على رطوبة المناطق الناعمة أثناء الليل ينصح الأطباء باستخدام كريم للعيون يحتوي على الجليسيرين ومرهم للعيون ذو أساس بترولي (Decircling serum من Biolite)
 
•حمام دافئ يبعث على الإسترخاء
من أفضل السبل لمساعدتك على النوم يمكنه أيضاً تحسين بشرتك. خذي حماماً دافئاً مع كل توابعه من الفقاعات والزيوت ومواد التكشيط وذلك قبل النوم لغرض رفع درجة حرارة الجسم قليلاً. ستشعرين بالنعاس عندما تهبط دراجة حرارة جسمك، مثلاً بعد الحمام.
 
•منتجات Retinoids يكون لها أفضل الأثر عند النوم
إن Retinoids هي منتجات للبشرة تحتوي على فيتامين A وهي الافضل إطلاقاً لإزالة التجاعيد. إستخدميها ليلاً لأنها تجعل بشرتك أكثر حساسية. أما استخدامها في النهار فقد يقلل من تحملك لضوء الشمس ويسبب الإحمرار والبقع الجلدية.
 
نامي ووجهك إلى الأعلى للتقليل من التجاعيد
هل تتمتع صديقتك بوجه لا شائبة فيه؟ قد تكون من الأشخاص الذين ينامون على ظهرهم. إن النوم ووجهك على الوسادة مباشرة يؤدي عادة إلى خطوط وتجعدات في البشرة. وقد تصبح تلك الشوائب دائمة. وإذا لم تستطعي النوم على ظهرك ووجهك إلى الأعلى فحاولي استخدام الملاءات الساتان (أو على الأقل أكياس الوسائد المصنوعة من الساتان) التي من المحتمل أن تقلل من التجاعيد المقترنة بالنوم.
 
لا تنسي أصابع الأيدي (والأقدام)
قد يركز نظامك الليلي على الوجه، ولكن لا تغفلي أصابع يديك وأقدامك. يقترح أطباء الجلدية وضع كريم زبدة الشيا المرطب أو دهون شافية على يديك وقدميك ليلاً. ولمساعدة قدميك على امتصاص الكريم إلبسي الجوارب في السرير.