د. مجد ناجي : لماذا تغيرت نظرة النجوم إلى طريقة تجميل أسنانهم ؟

د. مجد ناجي

د. مجد ناجي مع شيرين

د. مجد ناجي مع الإعلامية لجين عمران

د. مجد ناجي مع الإعلامية علا الفارس

د. مجد ناجي مع سعد لمجرد

د. مجد ناجي مع راشد الماجد

د. مجد ناجي مع يسرا

د. مجد ناجي مع قصي خولي

د. مجد ناجي مع صابر الرباعي

اعتدنا في السنوات الماضية أن يزورنا نجوم الفن والمجتمع ليطلبوا ابتسامة المشاهير، أو ابتسامة بيضاء ناصعة البياض، وكانت أغلب متطلباتهم تدور حول صفة أسنان متناسقة مع لون أبيض ناصع، وعندما كنا نسدي لهم النصائح باللجوء إلى الابتسامة الطبيعية كانوا يرفضون بلباقة ويقولون: نحن نفضل تلك الابتسامة المصطنعة البيضاء.. طباعا لأنهم كانوا يعتقدون أنها تظهرهم بشكل أجمل.

في الآونة الأخيرة لاحظتُ أن معظم النجوم زالشخصيات الهامة بدؤوا بالاتجاه نحو أسنان أكثر طبيعية وأقل بياضا وربما يعود ذلك إلى زيادة الوعي، أو لكثرة الأشخاص الذين يحملون الابتسامة "المصطنعة".

وبدأ أغلب النجوم يرفضون الابتسامة البيضاء الفاقعة التي كانوا يطلبونها سابقا، والكثير منهم لجأ إلى استبدال ابتسامته المصطنعة بابتسامة طبيعية جميلة وصحية. وتصميم الابتسامة يعتمد على عوامل عدة، كالعمر والجنس والوضع الاجتماعي وغيرها، فعندما نصمم ابتسامة لسيدة في الخمسين من عمرها لن يكون مثل التصميم لسيدة في الخامسة والعشرين من عمرها، كذلك نعطي السيدة التي تعمل في المجال الدبلوماسي أو المحاماة أو القضاء ابتسامة رزينة هادئة، بينما نعطي السيدة التي تعمل في المجال الفني أو الإعلامي أو المبيعات ابتسامة أكثر إشراقا، كذلك هناك عامل مهم نعتمد عليه في تصميم الابتسامة، وهو الغرض من التجميل، فطريقة التجميل عندما يكون الهدف منها الحصول على إعجاب الأصدقاء والجيران تختلف عن طريقة التجميل بهدف الحصول على وظيفة أو منصب حكومي. كل هذه العوامل تلعب دورا في اتخاذ طبيب التجميل قرارا بنوع وتصميم الابتسامة ولون الأسنان الذي يختاره، وينصح به مريضه.

حديثا، فقد بدأ طب الأسنان التجميلي يتجه نحو الطب المحافظ، وبدأنا نحن أطباء الأسنان وكذلك المرضى المراجعون بالابتعاد عن التقنيات التي يكون فيها حفر وأذية للأسنان كالفينير والتلبيسات، واتجهنا نحو الفينير من دون حفر للأسنان وهي طبقة أو ما يشبه العدسة تغطي سطح السن مثل تقنية 3N VENEER التي أصبحت أكثر انتشارا في الآونة الأخيرة، لما تقدمه من حلول سريعة وبعيدة عن الألم. ومن أكثر الأمور التي تلقى استحسان المرضى، وتتميز بها هذه التقنية أنه في حال رغبة المريض في تغيير الفينير أو العودة إلى أسنانه الطبيعية، فما عليه إلا العودة إلى الطبيب، وإزالة الفينير من دون أي أذية للأسنان، وتعتبر تقنية 3N VENNER من أحدث تقنيات الأسنان التي تعمل على تجميل شكل السن ولونه من دون حفر للأسنان، وهي عدسة رقيقة سماكتها 0,3 – 0,5 تلصق على سطح السن من دون حفر أو أذية أو ألم للسن، فلا نحتاج إلى تخدير، وتتم خلال جلستين فقط مع العلم أنها تقنية ألمانية بدأت بالانتشار مؤخرا في العالم العربي.