من الهملايا واليابان: أسرار للحفاظ على الصحة والجمال

يستخدم الشعب الياباني بكثرة في مأكولاته الطحالب البحرية (Seaweed) وهذا ما يسمى بالمغرب بالـ (Kelp) وهذه المادة غنية بالمعادن وأهمها اليود المهم جداً لعمل الغدة الدرقية وتنظيمها، كما أنها مهمة لتقوية الشعر والأظافر وصحة البشرة، ويمكن أن تستعمل مادة الـ (Kelp) عوضاً عن الملح في الكثير من المأكولات اليابانية.
 
كذلك يحافظ الشعب الياباني على صحته بإستعمال الكثير من الثوم المحسّن الخالي من الرائحة وذلك على شكل مادة تسمى (Kyolic) ويكون على شكل سائل أو حبوب.
 
وفوائد الثوم لا تُعد ولا تحصى على الصحة والجمال منها: يساعد الثوم على الحد من مرض الصدفية لغناه بمواد مضادة للالتهابات، يساعد في منع تلف الجلد لغناه بمضادات الأكسدة، يعمل على مكافحة التجاعيد ويمنح البشرة النعومة لغناه بمادة الأليسين. كما أن تناول الثوم بشكل منتظم يعمل على خفض الضغط والكولسترول وتنظيم السكر في الدم وتقوية جهاز المناعة.
 
أسرار شعب الهملايا الغذائية
شعب الهملايا Hunza لا يعرف الأمراض، ويشتهرون بقوة أجسامهم. ويعتمدون في غذائهم على الفواكه والخضار والمكسرات كالجوز واللوز والبذور والأجبان والزبادي من حليب الماعز والخبز الأسود..كل هذا مع نسبة قليلة من البروتين الحيواني. 
كما أن الناس هناك يشربون المياه النقيّة الغنية بالمعادن والأملاح الطبيعية المنحدرة من الجبال والصخور النظيفة الخالية من التلوث البيئي.