دور الكبد في جسم الإنسان

الكبد من الغدد والأعضاء المهمة بجسم الإنسان وعمله في غاية الأهمية وهو يجدد نفسه بنفسه ويساعد الإنسان على التخلص من السموم وهو بمثابة المصفاة والفلتر كل ما يدخل جسم الإنسان ويخزن فائض الغذاء ليوزعه على الجسم عند الحاجة.
 
وأحياناً عندما نتناول طعاماً خطأ يسبب لنا متاعب كثيرة وهو ايضا له علاقة بالمرارة والتي تسكن تحت الكبد. فالإثنان لهما موقع واحد ويعملان بنفس المعنى.
 
الكبد يفرز المادة الصفراء والتي تخزن عادة بالمرارة لحين الحاجة لها ولتكسير الشحوم الصفراء بالجسم وهي المسؤولة عن امتصاص العديد من الفيتامينات مثل: D, E, A, K,  .
 
كما ان المادة الصفراء هي التي تحول البيتا كاروتين بالجسم الى فيتامين A، والكبد ايضا مسؤول عن طرح ما يتبقى من السموم عن طريق الدم لتوصيلها الى قنوات الطرح بالجسم مثل البشرة عن طريق التعرق والأنف والفم والأذن وعن طريق الجهاز التنفسي والإدرار عن طريق الكلاوي والفضلات عن طريق الجهاز الهضمي للمخرج.
 
والكبد ايضا مسؤول عن الاستفادة من الغذاء عن طريق تنظيم الغدة الدرقية والهرمونات الأخرى بالجسم، من هنا نرى أهمية عمل الكبد والمرارة وكيف علينا أن نحافظ عليهما ولا نزعجهما بالأكل الخاطئ.
 
ولكي يقوم الكبد بعمله على الوجه الأصح علينا بتناول أعشاب منظفة له بين الحين والآخر من أجل تنظيفه ومساعدته على القيام بعمله كما ذكرنا آنفا. (يتبع 2).