حورية فرغلي تفضل نظرية عمتها وترفض قلب الأسد

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

حورية فرغلى

إعداد: عمرو رضا يبدو ان الفنانة الشابة وملكة جمال مصر السابقة حورية فرغلي على خلاف مع فريق عمل أحدث أفلامها "قلب الأسد"، فرغم النجاح الكبير في حصد أرقام قياسية طوال فترة العيد، واستمراره في جني الأرباح بلغت 13 مليون جنيه طوال فترة حظر التجوال المفروضة على القاهرة حتى الآن، الا أن صفحتها الرسمية على موقع الفيسبوك تخلو من أي إشارة للفيلم، بعكس فيلمها الآخر"نظرية عمتي" ، الذي يحظى بدعم كبير من حورية لأنه بحسب تصريحاتها "أنقذها من تصنيفها كممثلة إغراء". حورية نشرت تقريبا كل صورها من حفل افتتاح الفيلم، إضافة الى وضع روابط لمجموعة من الحوارات الصحافية والتصريحات الإعلامية عن دورها فيه، إضافة الى بعض الأخبار عن قبولها بدء تصوير أحدث أعمالها فيلم "القشاش" بمدينة الإنتاج الإعلامي بالرغم من سريان حالة حظر التجوال، حتى يتمكن من اللحاق بموسم أفلام عيد الأضحى.