هذا هو سر رشاقة الفرنسيات

 
تعد "حمية دوكانRegime Dukan " أساس رشاقة الفرنسيات، إحتفظ بها الفرنسيون سرا خاصا بهم لأكثر من 10 سنوات. يقول الخبير الفرنسي "بيير دوكان"  في كتابه: "حجمنا يحدده عدد الخلايا الدهنية التي يولد بها كل إنسان والتي تسمى "أديبوسايتس" Adipocytes. فكلما زاد عددها زادت قابلية الفرد للسمنة. وللأسف فإن لدى النساء عدد أكبر من هذا النوع من الخلايا عن الرجال. والمشكلة هي أننا عندما نأكل المواد غير الصحية أو بكمية كبيرة نزداد وزنا فإن الخلايا الدهنية يزيد حجم كل منها أيضا حتى تصل إذا إستمرت زيادة الوزن إلى فقدان مطاطبتها. وعند هذا الحد لو إستمر الشخص في زيادة وزنه فإن كل خلية دهنية تنقسم إلى خليتين مما يضاعف عدد الخلايا الدهنية في الجسم، مسببا زيادة الوزن.
 
قواعد بسيطة
الحمية الفرنسية بنيت على قاعدة بسيطة وهي "كلما قلت القواعد والشروط في الحمية كلما كان الإلتزام بها أسهل وكلما إستمر الناس على التقيد بها". ولهذا لا يوجد بها أي عد للسعرات الحرارية ولا مراعاة لتناول كميات محددة من الطعام.
 
مراحل الحمية الفرنسية
حمية البروتين الفرنسية تطبق على 4 مراحل.
 
•المرحلة الأولى:
 وتسمى أيضا مرحلة الهجوم والمفروض ألا تتناولي فيها إلا البروتين طبعا الخالي من الدسم فقط على عكس حمية "أتكنز" الشهيرة والتي تعتمد على تناول البروتين فقط ولكننها تسمح بأي كمية من الدهون. ويجب خلال هذه المرحلة أن تشربي الكثير من الماء والسوائل حتى لا تصابي بالإمساك من عدم تناول الألياف. ومسموح بشرب الشاي والقهوة والمشروبات الغازية الخاصة بالحمية. والسكر ممنوع ولكن يمكنك إستخدام السكر الصناعي للتحلية. ويمكنك إستخدام عصير الليمون لتتبيل الطعام ولكن ليس لشربه. والبروتين الذي يقتصر غذاءك عليه يمكنك الحصول عليه من تناول الدواجن بدون جلد واللحم الخالي من الدهن والديك الرومي والسمك والجمبري والبيض إلى 4 بيضات في الأسبوع. كما يمكنك أيضا الحصول عليه من منتجات الألبان الخالية من الدسم كالجبن القريش واللبن الزبادي. وإذا كنت نباتية فيمكنك تناول البروتين من البيض والتوفو. والتوابل مسموح بها مثل الملح والأوريغانو والحبق والفلفل. وأيضا الخل والخردل والبصل يمكنك طهي البروتين بها. والكاتشاب مسموح به على أن يكون من النوع الخالي من السكر. والمهم ألا تدخل الكربوهيدرات أو الدهون في أي شيء تتناولينه. وتذكري أن خلال فترة الهجوم لا يجب أن يدخل فمك أي شيء غير البروتين والشوفان والماء. ومن المهم أن يصاحب ذلك المشي لمدة 20 دقيقة يوميا. وتبعا للكتاب فإن الألتزام بمرحلة الهجوم لمدة 5 أيام يجعلك تفقدين ما بين 7 و10 أرطال من وزنك. وهذه المرحلة قد تستمر ليوم واحد أو لأيام كثيرة تبعا لحجم الوزن الذي تريدين فقدانه ولكن لا يجب أن تستمري فيها لأكثر من 10 أيام.
 
وقد تمري بشعور بالعطش ورائحة الفم الكريهة. وهذه علامات على أنك تفقدين الوزن. ويمكنك معالج ذلك بزيادة شرب الماء. 
 
المرحلة الثانية:
وتسمى أيضا مرحلة الإبحار وتلزمين خلالها بعدد من الأيام التي لا تأكلين فيها إلا البروتين ويتبعها عدد آخر من الأيام تأكلين خلالها البروتين والخضروات والسلطة. وتستمرين في تناول الشوفان بمقدار ملعقتين في اليوم على الأقل. ويحذرك الكتاب من تناول أي نوع من الخضروات بدون معرفة مكوناتها فالكثير من المأكولات التي نعتبرها خضروات تحتوي على الكربوهيدرات الكثيرة وهو شيء لا تسمح به الحمية الفرنسية. ومثال على ذلك البطاطس وابطاطا الحلوة والجزر والبسلة والذرة. وبناء عليه فإن الخضروات ذات الأوراق الخضراء مسموح بها مثل أي شيء تجدينه عادة في السلاطة كالخيار والطماطم والفلفل والمشروم والبصل والسبانخ والبروكولي والزهرة والخس والإسبراغوس والملفوف والفاصوليا الخضراء والكرفس. ويمكنك تناولها نيئة في طبق سلاطة أو مطبوخة بالبخار أو مسلوقة أو مطهية بالطماطم واللحم أو على شكل حساء.
 
ولك أن تحددي عدد الأيام التي تتناولين فيه البروتين فقط وتلك التي تتناولين فيها مزيج البروتين والخضروات مثل 5 و4 أو 4 و3 أو غير ذلك. المهم أن تستمري خلال هذه المرحلة في شرب المياه بكثرة والمشي مشيا سريعا لعدد من الدقائق تتزايد حتى تصل إلى نصف ساعة يوميا. وتستمر هذه لمرحلة لأي فترة وقد تصل إلى شهور لو كان لديك الكثير من الوزن الزائد. ولا تتوقف لتنتقلي إلى المرحلة الثالثة إلا مع وصولك إلى الوزن المنشود.
 
وإذا كنت لا تعرفين الوزن المناسب بالنسبة لك يمكنك إستخدام الحاسب الآلي calculator الموجود على شبكة الدكتور "دوكان" وعنوانها كالتالي:
 
المرحلة الثالثة:
وتسمى أيضا مرحلة التماسك والإستمرار لأنك لا تفقدين فيها أي وزن جديد وإنما تعملين طوالها على المحافظة على الوزن الذي وصلت إليه. وخلالها تستمرين في تناول البروتين والخضروات ويمكنك إضافة قليل من الفاكهة إلى حميتك بمعدل قطعة أو حبة واحدة في اليوم. والأفضل إختيار الفاكهة كثيرة الماء مثل البطيخ الأحمر والشمام والكنتلوب والتفاح. والإبتعاد عن العنب والموز والكرز والمكسرات. ومسموح لك أيضا ببعض الخبز  بمعدل شريحتين من الخبز المصنوع من الطحين الكامل بقشوره. وإذا أردت دهنها بالزبد فإختاري قليل الدسم وإستخدمي كمية قليلة جدا منه. ومن المسموحات أيضا خلال هذه المرحلة الجبن ووجبة واحدة في الأسبوع تحتفلين خلالها أي يكون أي شيء مسموح به.
ويمكن لك تناول الكربوهيدرات مثل الأرز والمعكرونة مرة واحدة في الأسبوع.
ومع إستمرارك في المحافظة على وزنك المثالي يمكنك تدليل نفسك بزيادة هذه الوجبة الحرة إلى إثنين في الأسبوع.
وتستمر هذه المرحلة بحساب 10 أيام لكل كيلوغرام خسرتيه من وزنك.
 
المرحلة الرابعة:
وتستمرين فيها على حمية المرحلة الثالثة ولكن تعودين إلى التقيد بتناول البروتين ليوم واحد فقط في الأسبوع. وبالطبع الإستمرار في المشي كل يوم والتقليل بقدر الإمكان من إستخدام الزيت والزبد في الطهي. وهكذا تضمنين المحافظة على رشاقتك بشكل دائم.
 
لماذا يجب إستشارة الطبيب أولا قبلها؟
ورغم أن الحمية الفرنسية كما أكدت الكثير من التعليقات على شبكة الفيس بوك إلا أن هناك بعض المحاذير الصحية يجب أن تنتبهي إليها فقد لا تكون هذه الحمية أو غيرها من حميات البروتين مناسبة لك. فبالإضافة إلى أهمية إستشارة طبيبك الخاص قبل الإلتزام بأي نظام غذائي يجب أيضا أن تنتبهي إلى تاريخ عائلتك الصحي. فلو كان منتشرا بها مرض النقرس فقد تكونين معرضة للإصابة به وبالتالي فتناول البروتين بكثرة لا يناسبك وبالتالي هذه الحمية ليست لك. ونفس الشيء ينطبق على المعرضات أو المصابات بالكوليسترول المرتفع.
 
مشكلة أخرى قد تنتج عن تناول البروتين فقط خلال المرحلة الأولى. فرغم أنه يفترض أن تتناولي خلالها الشوفان وتشربي المياه بكثرة حتى لا تصابي بالإمساك فقد يشعر البعض رغم ذلك ببعض الصعوبة. ولذلك إذا أصبت بالإمساك خلال الأيام الأولى رغم تناول ملعقتي الشوفان يوميا وشرب الكثير من السوائل فإن هذه الحمية لا تناسبك ويجب التخلي عنها.