هكذا خسر هؤلاء 50 كيلوغرام وأكثر من وزنهم!

الرشاقة وخسارة الوزن هدفٌ كبير عند البعض، قد يفشلون وقد ينجحون في تحقيقه ولو بعد جهد ووقت طويل. والسر يمكن في اتخاذ الوسائل والطرق الصحيحة لتنفيذ ذلك.
 
نعرض لك اليوم عزيزتي أسرار ونصائح عدد من الأشخاص الذين نجحوا في فقدان حوالي 50 كيلوغرام من وزنهم، لتكون تجربتهم حافزاً لك إن كنت تسعين للرشاقة.
 
- النصيحة الأولى - تصرفي بذكاء فيما يخص الحلوى: لا أحد يستطيع مقاومة الحلوى، صحيح؟ لكن سارة نوليز لاغور التي فقدت حوالي 45 كيلوغرام من وزنها، إعتمدت استراتيجية خاصة بها للتحايل على اشتهاء الحلوى: تناول الحلى مرة واحدة في الشهر. وخلال الوقت الباقي، كانت تعتمد خيارات صحية ومحضَرة في المنزل، مثل آيس كريم الموز الخفيف. كما كانت تطلب من أحد أصدقاءها مشاطرتها قطعة الحلوى معها في حال كانت ترغب بشدة في تناولها. 
 
- النصيحة الثانية – تناولي طعاماً حقيقياً: ما يعني إعتماد الغذاء كوسيلة لإنقاص الوزن وليس حبوب التخسيس أو الأدوية التي تعدنا بالمعجزات، وما أن نتوقف عن تناولها حتى يعود الوزن الذي خسرناه وأكثر. هذا ما فعلته كات إيليوت ونجحت في خسارة 40 كيلوغرام من وزنها.
 
- النصيحة الثالثة – ليكن وقت التمرين مرحاً: قد يجد البعض أنهم مرغمون على ممارسة الرياضة والتمارين لخسارة الوزن، مما يجعلهم يكرهون هذا الأمر ولا ينجحون في خسارة الوزن الذي يريدون. تقول كات إيليوت أنها عملت على تحسين وتطوير برنامجها الرياضي بحيث أصبح وسيلتها المرحة للحركة والتمرين وضمان خسارة الوزن.
 
- النصيحة الرابعة – توقفي عن التحديق بالميزان: نعم، لا تسارعي لقياس وزنك كل خمسة دقائق فهذا لن يجدي نفعاً. تقول نوويليا بياتريس التي خسرت حوالي 20 كيلوغرام من وزنها، أنها لم تكن تقيم وزناً للرقم الذي تراه على ميزانها بقدر ما كانت تهتم كيف أن ملابسها أصبحت أوسع وكيف أنها باتت قادرةً على حمل أثقال أكثر والتمتع بالقوة. أما باميلا كيمبرو والتي نجحت في إنقاص حوالي 68 كيلوغرام من وزنها فتقول أنها كانت تزن وزنها مرةً واحدة كل أسبوعين فقط، فيما ركزَت على الملابس التي باتت تليق بها بعدما كانت ضيقة جداً في السابق.
 
- النصيحة الخامسة – ركَزي على خط النهاية: وهذا ما يفعله الأشخاص الذين ينجحون في خسارة الوزن. التركيز على خط النهاية يعني تجاوز أو تعلَم التعامل مع العقبات التي تعترض الطريق. تقول هانا بريستون التي خسرت 49 كيلوغرام من وزنها أنها تعلمت أن لا تسجَل كل كيلوغرام خسرته أو اكتسبته خلال رحلة خسارتها للوزن، بل ركَزت على الوصول للنتيجة النهائية، وهذا ما أعطاها دفعاً وقوةً للمثابرة وعدم التوقف.
 
- النصيحة السادسة – شرب الماء والكثير منه: هل نحتاج للتذكير مرة أخرى بعد المليون بأهمية شرب الماء لخسارة الوزن واكتساب الصحة؟ إن كان المثال الحيَ ينفع للتذكير، فإن كيمبرو قامت باستبدال الصودا التي كانت مدمنةً عليها (حوالي 12 كوب يومياً) بالماء، وهذا ما ساعدها في خسارة الوزن. وتذكري، كيمبرو نجحت في خسارة 68 كيلوغرام من وزنها. أمرٌ رائع، أليس كذلك؟
 
لا داعي للخوف عزيزتي، فرحلة خسارة الوزن ليست قصيرة وليست سهلة أيضاً. لكن كما نجح هؤلاء في خسارة الوزن بالطرق الذكية التي اعتمدوها، سيمكنك ذلك أيضاً!