صوم رمضان: تطهيرٌ وتجديدٌ للجسم والروح

تحولي لمنتجات الحليب قليلة أو خالية الدسم

تحولي لمنتجات الحليب قليلة أو خالية الدسم

إستبدلي الحلويات بالفواكه خصوصاً الموسمية منها

إستبدلي الحلويات بالفواكه خصوصاً الموسمية منها

إبدأي إفطارك بالفواكه المجفَفة

إبدأي إفطارك بالفواكه المجفَفة

تناولي الطعام الصحي عند الإفطار وعلى السحور

تناولي الطعام الصحي عند الإفطار وعلى السحور

إحرصي على شرب ليترين من الماء بين الإفطار والسحور

إحرصي على شرب ليترين من الماء بين الإفطار والسحور

يُقال أن للصوم فوائد صحية إن تمَ اتباعه بشكل صحيح، لأنه يعمل على تجديد الجسم وتطهير الروح خلال شهر رمضان المبارك. ولكي تتمكني من الحصول على هذه الفوائد، تنصحك خبيرة التغذية نادين طيارة من مركز رايت بايت الصحي باتباع هذه الأساليب الأساسية والبسيطة لصيام صحي وذكي:
 
‌أ. حاولي دوماً تناول وجبتين متوازنتين وصحيتين (الإفطار والسحور) مع وجبات خفيفة صحية بينهما. وتجنَبي الإفراط في تناول الطعام خلال هذه الوجبات لأنّه يُؤدّي إلى عسر الهضم وزيادة الوزن. تناولي منتجات الألبان قليلة الدسم مثل الحليب أو اللّبن خلال الإفطار والسحور لأنها تُعتبر مصادر غنية بالكالسيوم. ويُساعد ذلك أيضاً على تأخير امتصاص السكر فلا تشعرين بالجوع لفترة أطول.
 
‌ب. ابدأي إفطارك تدريجياً مع الفواكه المجففة مثل التمر والتين المجفّف من أجل استعادة مستويات السكر في الدم. وقومي باختيار الأطعمة الغنية بالألياف والكربوهيدرات المعقَدة لأنّها تجعلك تشعرين بالشبع وبالتالي لا تجوعين بسرعة خلال النهار. تجنّبي الأطباق الحارة والأطعمة الدسمة الغنية بالدهون لأنها تزيد من الشعور بالعطش، واختاري الأطباق المطهية بطريقة صحية مثل الشوي أو الخبز أو الطهي على البخار أو السلق.
 
‌ج. قومي باختيار الماء كوسيلة صحية لترطيب جسمك! يُعدّ الماء دائمًا الخيار الأفضل لإرواء عطشنا. يُنصح بشرب ثمانية أكواب أو لترين من الماء على الأقلّ بين الإفطار والسحور لمنع جفاف الجسم أثناء الصيام.
 
‌د. تجنًّبي المشروبات التي تحتوي على الكافيين قدر الإمكان (مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة) لما لها من تأثير معتدل مدر للبول، لأنّ التبول يؤدي إلى خسارة المياه من الجسم بشكل أسرع.
 
‌ه. حاولي استبدال الحلوى بالفواكه الطازجة خصوصاً الموسمية منها. وفي حال رغبت في تناول الحلوى، إختاري مثلاً القطايف المشوية بدلاً من القطايف المقلية مع وضع القليل من شراب السكر (حوالي ملعقة صغيرة) عليها بدلاً من غمسها فيه.
 
وأخيراً، تذكّري دائماً أنّ إدخال تغييرات إيجابية صغيرة على عادات تناول الطعام تجري على المدى الطويل. 
 
صياماً مقبولاً وإفطاراً شهياً وصحياً!