تقنية حقن البوتكس بالمعدة للتنحيف تصل الشرق الأوسط

في تجربة هي الأولى من نوعها في العالم العربي، أجرى الطبيب الأميركي أنطوني كالو الإختصاصي في مستشفى جونز هوبكنز- شعبة أمراض الجهاز الهضمي، أول عملية لتقنية جديدة للتنحيف من دون جراحة تقضي بحقن البوتوكس في المعدة، في إجراء سريع لا يستغرق أكثر من 10 دقائق.
 
التقنية التي انطلقت من الولايات المتحدة عمل على تسهيل نقلها الى لبنان إختصاصي التجميل الدكتور نادر صعب ليفتتح بذلك أول مركز للتنحيف بحقن البوتوكس في الشرق الأوسط. 
 
وقد أجرى البروفيسور كالو عمليات عدّة خلال 3 أعوام في المستشفى الأميركي حيث لاقت هذه التقنية نجاحاً ملحوظاً ونتائج مضمونة. 
 
وتختلف هذه العملية عن غيرها بأنها عملية غير جراحية وبسيطة وتقوم على حقن البوتكس داخل المعدة خلال 10 دقائق فقط. ويتمّ حقن البوتوكس بأماكن معينة في المعدة، تبدأ تدريجياً من أسفل المعدة صعوداً الى رأس المعدة. 
 
وتعمل التقنية على إراحة عضلات المعدة بحيث تتوقف العضلات عن الانكماش وبالتالي يشعر المريض بأنه شبع بسرعة وبأنه لا يريد أن يأكل كثيراً. 
 
وبحسب تصريح الدكتور كالو لـ"العربية" يمكن لأي شخص بالغ إجراء هذه العملية، شرط أن لا يكون قد خضع في وقت سابق لعميات تنحيف جراحية، لافتاً الى أن البوتوكس يفقد مفعوله بعد 5 أشهر، لذلك من المهم جداً أن يعتاد المريض خلال هذه الفترة على نمط حياة صحي ليحافظ عليه، ويمكن إعادة اللجوء الى هذه التقنية التي لا تحمل أي مضاعفات سلبية. 
 
يذكر أن المريض سيلاحظ الشعور بالشبع بسرعة بعد 10 أيام من إجراء العملية، على أن يبدأ بخسارة الوزن بعد مرور 3 أسابيع فقط. 
 
ما رأيك بهذه التقنية وهل تشكلّ بديلاً فعالاً لعمليات التنحيف الجراحية؟