كيف تسرَعين عمل الأيض في جسمك؟

التحكم بالكميات

التحكم بالكميات

زيت جوز الهند

زيت جوز الهند

مصادر البروتين

مصادر البروتين

النوم الكافي

النوم الكافي

النشويات والسكر

النشويات والسكر

الرياضة

الرياضة

الأيض، أو ما يُعرف بال Metabolism، مهمٌ جداً لحرق الدهون في الجسم وتخليصه من السموم والفضلا، مما يؤدي بنهاية الأمر إلى جسد ممشوق. لكن البعض قد يعاني من بطء عملية الأيض هذه، خصوصاً لدى السيدات في بعض مراحل العمر، مما يجعلهنَ يعانينَ كثيراً من عدم حرق الدهون بسرعة والتمتع بالرشاقة التي يحلمنَ بها بسرعة.
 
إن كنت تعانين عزيزتي من هذه المشكلة، ننصحك ببعض هذه الوسائل التي ستسَرع عمل الأيض لديك:
 
1. إضافة زيت جوز الهند للطعام: فهو يساعد على تسريع الأيض. كذلك يمكنك الإستعانة ببعض أنواع الأسماك الدهنية وبذور السمسم والكتَان ودوَار الشمس والشاي والقهوة لتسريع عمل الأيض كذلك.
2. تناول المزيد من البروتين: البروتين جزءٌ لا يتجزأ من النظام الغذائي اليومي، وتناول البروتين المناسب بشكل خاص سيعمل على تسريع الأيض البطيء. لذا اختاري الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الأمينية ونسبة قليلة من الدهون كاللحوم الخالية من الدهن والأسماك.
3. التقليل من السكر: في الوقت الذي تزيدين فيه نسبة البروتين، لا بد لك من التقليل من نسبة السكريات أي الكربوهيدرات، فقد ثبُت أنها تبطَىء عمل الأيض.
4. التحكم بالكميات: لا شيء يساعدك على تخفيف الوزن والتمتع بالصحة والرشاقة مثل التوازن، فهو مفتاحك الأول لفقدان الوزن. لذا لا تتبَعي حميات تطلب منك تحديد الكميات، بل اتبَعي نظاماً غذائياً متوازن الكميات.
5. ممارسة الرياضة: تساعد ممارسة الرياضة على حرق السعرات الحرارية، ويمكنك دوماً إضافة بعض الحماس إلى ممارسة الرياضة، كأن تركضي وأنت تستمعين لأغاني مشجعة، أو تتدربي في النادي مع الأصدقاء أو مجموعة من الناس للتحفيز والمثابرة على الإستمرار.
6. تناول عدد أكبر من الوجبات الغذائية: يمكنك تقسيم الوجبات بين الفطور، والغداء، ووجبة خفيفة ثمّ العشاء. بهذه الطريقة، لا يواصل الجسم عملية الأيض فقط، بل يزيد من سرعتها أيضاً.
7. النوم: ينظَم النوم أشياء كثيرة في الجسم بما فيها إفرازات الهرمونات والشهية وعملية الأيض. وأثناء نومنا (من 7 إلى 8 ساعات)، يجدَد الجسد من قدرته على إفراز عوامل الأيض الرئيسية.