تحذير: حميات المشاهير تدمر صحتكم

يلجأ الناس لأغرب وأقسى الحميات لإنقاص الوزن

يلجأ الناس لأغرب وأقسى الحميات لإنقاص الوزن

الحمية النباتية

الحمية النباتية

حمية الباليو

حمية الباليو

يحب الناس حذو المشاهير في كافة ما يقومون به، معتبرين أنهم قدوتهم في الحياة فيما يخص الجمال والأناقة وحتى الحمية والنحافة.
 
لكن لكل تقليد آثاره السلبية كما الإيجابية، وهو ما يؤكده خبراء التغذية من أن الحمية التي يتبعها مشاهير العالم يمكن أن تكون بالغة الخطورة على الصحة. وتعلق الجمعية البريطانية للتغذية أن الأغذية التي يبتدعها ويلجأ إليها الأثرياء والمشاهير ليست السبيل الأنسب لإنقاص الوزن. 
 
وبحسب لائحة الأطعمة غير المناسبة التي نشرتها الجمعية، تأتي حمية "الباليو" أو "حمية رجل الكهف" التي يتبعها بعض النجوم، والتي تقضي بتجنب أكل الأطعمة الحديثة مثل الخبز والمعكرونة والحبوب ومنتجات الألبان وأن يتناول الناس طعام الأسلاف الذين عاشوا في العصر الحجري.
 
هنا، تحذر الجمعية البريطانية من أن الإمتناع عن تناول منتجات الألبان يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بضعف ولين العظام نتيجة الإنخفاض الخطير في مستوى الكالسيوم بالجسم. إضافةً إلى أن الأكل على طريقة رجل الكهف مضيعةٌ للوقت ويؤدي بالبعض إلى العزلة الإجتماعية.
 
أكل "الطين"
تشمل القائمة أيضاً واحدةً من أغرب أنواع الحميات، وهي إبتلاع ملء ملعقة طعام من الطين يوميا بهدف تخليص الجسم من السموم والمحافظة على شكل قوامه. وعلى الرغم أن هذه العادة يمكن أن تعمل على خفض الوزن، إلا أن الجمعية تحذر من أنها يمكن أن تسبَب متاعب صحية خطيرة مثل الإمساك والتسمم بالزرنيخ. 
 
وتحوي القائمة أيضاً "الحمية النباتية قبل السادسة" وتشتمل على تناول أطعمة نباتية فقط قبل الساعة السادسة مساءً والتي تعتمدها النجمة بيونسيه. ويقول الخبراء أن خطورة هذه الحمية تتمثل في أن من يلجأ إليها يعمد في الأمسيات إلى تناول أطعمة غير صحية تحتوي على سعرات حرارية عالية والكثير من الدهون المشبَعة، بالإضافة إلى مقادير عالية من الملح والسكر، الأمر الذي يقضي على الهدف المنشود من الحمية وهو إنقاص الوزن. 
 
نصيحة الخبراء
تنصح الجمعية البريطانية التي تضم 7500 خبير تغذية، الباحثين عن الرشاقة والوزن المثالي بتناول أطعمة متنوعة خلال اليوم لتحقيق التوازن الغذائي. كما توصي بعدم الإمتناع نهائياً عن السكر وبالتالي الإمتناع تماماً عن تناول الفاكهة والخضار.