لا أعذار بعد اليوم... حفزّي نفسك لممارسة الرياضة بعد العمل

تحفيز النفس على ممارسة الرياضة ليس بالأمر السهل في الأيام العادية، فكيف إذا كان نهارنا طويلاً ومليئاً بالعمل لساعات عدّة ما يفقدنا عادة الطاقة اللازمة لممارسة أي نشاط رياضي حتى الرغبة بالحركة والنهوض فنذهب فوراً الى المنزل للخلود الى النوم والراحة؟ 
 
لمواجهة هذه العادة السيئة، نقدمّ لك سيدتي في هذا المقال طرق بسيطة تحفزّك على ممارسة الرياضة بعد يوم عمل مرهق جدًا لتعتمديها بدءاً من الآن. ولا تنسي أن تفكرّي جيداً في البداية بالتأثيرات الإيجابية التي تحملها الرياضة ليس فقط من ناحية خسارة الوزن وليقاتنا البدنية، بل أيضاً لما تكسبه للجسم من طاقة ونشاط وقوّة للتغلب على الأمراض المزمنة وأهميتها الكبيرة لتحسين حالتنا النفسية والمزاجية. 
 
إستبدلي عادات يومك الكسولة ولا تقومي بتأجيل الرياضة من حياتك واستفيدي من النصائح التالية لتغيير حياتك نحو الأفضل والحصول على الجسد الذي طالما حلمتِ به. 
 
-زيّني مكتبك برسائل ملهمة عن الرشاقة والصحة والرياضة وألصقي الصور المرتبطة أيضاَ بأهدافك والمفضلة لديكِ وكل ما يشعركِ بالحماس والتحفيز. واجعلي يومك مليئاً بالحركة من خلال استخدام الدرج عوضاً عن المصاعد أو القيام ببعض الحركات الخفيفة داخل المكتب.
 
-تناولي وجبة الإفطار قبل الذهاب الى العمل، فالفطور الصحي والمتوازن يمدّكِ بالطاقة طيلة النهار ويضمن لك نهاراً ممتلئاً بالنشاط والحيوية. ركّزي على البروتينات، الفواكه والخضراوات والكربوهيدرات مثل الحبوب الكاملة. 
 
-إحرصي على تناول وجبة غذاء خفيفة تحتوي على الكربوهيدرات والبروتينات ومن الفواكه والخضار أيضاً مثل السلطات والقليل من الدهون والألياف، وتجنبّي الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المكررة أو على الكثير من السكر للمحافظة على نسبة استقرار السكر في الدم. وينصح بتناول هذه الوجبة قبل ممارسة الرياضة على الأقل بثلاث أو أربع ساعات، لإعطاء الطاقة اللازمة للحفاظ على أداء جيد أثناء ممارسة التمرين من ناحية، وتجنبّ الشعور بالأداء البطيء بسبب هضم الطعام ما قد يستنفز الطاقة المطلوبة لإجتياز التمرين أو يؤدي الى حالات إسهال أو مغص في المعدة من ناحية أخرى. 
 
-يمكنك اللجوء لتناول وجبة خفيفة قبل التمرين الرياضية بوقتٍ قصير لمنع التشتت الذي قد يسببه الشعور بالجوع أثناء ممارسة الرياضة، ومساعدتكِ في الحفاظ على نسبة السكر في الدم. من الأفضل أن تكون الوجبة سهلة الهضم وصغيرة تتكون في معظمها من الكربوهيدرات والقليل من البروتين. 
 
-ضعي لائحة بأهدافك الرياضية على جهاز الكمبيوتر لديك أو إضبطي المنبه على الهاتف، لتذكيرك بمواعيدك الرياضية وإقناع نفسك بأنك تحتاجين الى التدريب دون التبرير بحجة النسيان. 
 
-إبقي حقيبتك الرياضية دائماً جاهزة الى جانبك في المكتب أو في السيارة وقومي بتبديل ثيابك وارتداء الملابس الرياضية قبل مغادرة المكتب والتوجه الى الصالة الرياضية، الأمر الذي سيؤثر على طبيعة شعورك ويمدّك بالتحفيز خصوصاً أمام زملائك في العمل. يمكنك ترك كل متعلقاتك وأوراقك وأغراضك المتعلقة بالعمل داخل المكتب خصوصاً إن كانت الصالة الرياضية قريبة كي لا تؤثر هموم العمل على نفسيتك وتحبط من عزيمتك. لا تحتاري كثيراً إن كنت ترتدين الملابس المناسبة فالتقرير التالي سيساعدك في الاجابة على أسئلتك. 
 
-إصطحبي صديقتكِ المقربة لتحفيزك على ممارسة الرياضة وزيادة حماسك. مرافقة الأصدقاء عند الذهاب لممارسة الرياضة ستجعل التمارين أكثر متعة وأقلل مللاً وستزيد حتماً رغبتك لممارسة المزيد وتحفيز بعضكما البعض ومتابعة الحركات بدقّة لكي تتمكنان من القيام بأي تمرين على أكمل وجه. ما رأيك بتجربة 
 
هذه التمارين والحركات رياضية التي يمكنكِ أن تمارسيها مع صديقتك في منزلك أو في الصالة الرياضية؟ 
 
-قد تصعب عليكِ خطوة الذهاب إلى الصالة الرياضية مباشرة في البداية وممارسة التمارين لمدة طويلة، لذا اقنعي نفسك في البداية بممارسة التمارين لمدة 15 دقيقة على الأقل وابدأي خطوة خطوة وستجدين نفسك مع الوقت متحمسة لزيادة أوقات تدريباتك داخل الصالة. وتذكرّي أن مهمة اختيار الصالة الرياضية ليست أبداً بالمهمة السهلة، فهي السبب الرئيسي التي قد تدفعك الى عدم الحماس للذهاب وتقديم حجج واهية وأعذار عديدة لعدم رغبتك بإتمام تدريباتك الرياضية. تابعي المقال التالي
لتختاري جيداً الصالة الرياضية التي تحفزّك على الاستمرار والمواظبة والاستمتاع بالتجربة. 
 
وأنتِ سيدتي هل ترتادين الصالة الرياضية بعد العمل وكيف تحفزّين نفسك؟ شاركينا تجربتك وخبرتك في خانة التعليقات.