باحثون يكشفون عن وصفة جديدة لصحة القلب

يمنح التوت القلب صحة وقوة

يمنح التوت القلب صحة وقوة

فوائد التوت البري لصحة القلب

فوائد التوت البري لصحة القلب

عصير التوت المفيد

عصير التوت المفيد

تناولي عصير التوت لصحة قلبك

تناولي عصير التوت لصحة قلبك

التوت البري يساعد في تعزيز صحة القلب

التوت البري يساعد في تعزيز صحة القلب

هي: جمانة الصباغ

 

أظهرت الدراسات مؤخراً أن التوت البري، الفاكهة الحمراء الصغيرة، يشتهر بتأثيره الإيجابي على الصحة العامة للجسم وتحسَن صحة القلب، ما يعزَز بعض النظريات التي تتحدث منذ وقت طويل حول الفوائد الصحية للتوت البري.

 

عصير التوت

 

تظهر الدراسة ما يحدث عندما يشرب الأشخاص الأصحاء الذين يعانون من زيادة الوزن عصير التوت البري الذي يحتوي على مادة البولي فينول ذات الفوائد الصحية للقلب. فبعد شرب كوبين (حجم 15.2 أونصة)، أظهرت مستويات دم المتطوعين نتيجةً أكثر صحية دون أي طفرات أو انخفاضات، حيث أن التغييرات غالباً ما تُنسب إلى الرغبة الملحة أو التعب. وسيتم الحفاظ على الفوائد الصحية إذا ما استمروا بشرب كوبين من العصير بشكل منتظم.

 

  • بعد تناول عصير التوت البري يومياً لمدة 8 أسابيع، تمكن الأفراد من رفع مستوى كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة، الذي يساعد في الحفاظ على صحة الشرايين من خلال التخلص من الكوليسترول الضار.

 

  • أظهرت وظائف الأوعية الدموية تحسناً، فضلاً عن حدوث انخفاض في نسبة الأكسدة التي يمكن أن تمنع الالتهاب، وهي الحالة التي غالباً ما تكون مرتبطةً بأمراض القلب والسمنة والسكري والتهاب المفاصل.

 

  • أشار الباحثون إلى أن مشروب التوت البري ساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن المعدل الطبيعي خلال فترة الدراسة التي امتدت ثمانية أسابيع.

 

وقالت كريستينا خو، مديرة البحوث والعلوم لدى أوشن سبراي: "نعلم منذ زمن بعيد تأثير التوت البري على الصحة العامة، لكنها ليست إلا بداية مسيرة الكشف عن المزايا الطبيعية لهذه الفاكهة، والتي تشمل الحفاظ على نسبة دهون صحية في الدم وتقليل الإلتهابات. ولا زلنا نستكشف المزيد من الدلالات الجديدة حول فوائد التوت البري."  

 

المزيد من الأخبار المهمة عن التوت

 

أُجريت مجموعةٌ من الدراسات على شكل آخر من التوت البري المستخلص، من بين عشرات الدراسات التي تقيّم فعالية وتطبيق الفاكهة. ومن خلال عزل وتطبيق عنصر التنقية الطبيعي في التوت البري (بروانثوسيانيدينس)، رفعت هذه الدراسات المقتطفة المسألة التي تناقش إمكانية هذا المركَب الطبيعي الفريد من نوعه في التوت البري لتحسين الصحة العامة. في ما يلي بعض النتائج التي خلصت إليها الدراسة:

 

  • الصحة الخلوية: تشير البحوث ما قبل السريرية إلى أن المواد المتوفرة في التوت البري قد تحتوي على خصائص تحدَ من نمو الخلايا السرطانية. في حين تؤكد المزيد من الدراسات إلى أن أحدث النتائج تشير إلى أنه هناك احتمال كبير لاحتواء خصائص التوت البري على نشاط مضاد للسرطان.

 

  • المواد الحيوية: أصبح التوت البري الآن مرتبطاً بخصائص المواد الحيوية، ما يزيد عدد البكتيريا المفيدة التي تعيش في الأمعاء. وهذا وفقاً للفريق الذي اكتشف أنه عند ترك التوت البري لليلة مع أنواع بكتيريا تتواجد عادةً في الجهاز الهضمي وخلايا سرطان القولون البشري، حيث لعبت مكونات هذه الفاكهة دوراً محورياً في التغلب على الإلتهابات والأكسدة وتعزيز نشاط البكتيريا الجيدة على خلايا سرطان القولون.

 

  •  حماية القلب: قام فريق من العلماء بوضع خلايا عضلة القلب في ملخص التوت البري لمدة ستة ساعات، بهدف استكشاف كيف يمكن للمركَبات الطبيعية في التوت البري أن تحمي الجسم ضد المواد الضارة. والنتيجة، أن مستخلص التوت البري قام بخفض كمية أنسجة الأنزيمات المضرة والتي ترتبط بأمراض القلب ونمو الورم والتهاب المفاصل.

 

جديرٌ بالذكر أن اليوم العالمي للقلب يصادف في 29 سبتمبر من كل عام.