تجنبّي النفخة المزعجة وتمتعي بجسمٍ ممشوق هذا الصيف

 البابايا

البابايا

الموز

الموز

الهليون.

الهليون.

دقيق الشوفان

دقيق الشوفان

لبن الزبادي

لبن الزبادي

 الشاي الاخضر

الشاي الاخضر

 الخيار

الخيار

الحبوب الكاملة

الحبوب الكاملة

 الخرشوف

الخرشوف

الاناناس

الاناناس

تحضرّت جيداً لقدوم فصل الصيف، في الشتاء أرهقتِ جسمك بممارسة التمارين الرياضية واتباع الحميات العديدة، حتى أنكِ واظبت على النوم السليم من أجل التمتع بالجسد الممشوق والرشيق الذي تحلمين به قبل أن يصل فصل الصيف. ولكن رغم كل ذلك ما زلتِ تشعرين بالضيق والنفخة والشعور بالثقل حتى عند تناولك للأطعمة الخفيفة. فما الحل إذن؟ الحل بسيط جداً والرياضة في هذه الحالة لا تكفي. 
 
لن تشعري بالإحراج بعد اليوم لأننا سنقدم لك أهم الأطعمة والأغذية الطبيعية التي عليك أن تدرجيها في نظامك الغذائي اليومي. أطعمةٌ متوازنةٌ ستحلّ أزمة الدهون العالقة والمتراكمة والسموم في المعدة والأمعاء، لتظهري في النهاية وبوقتٍ قصير نتائج العمل الدوؤب والشاق الذي بذلته للحصول على قوامٍ رائع هذا الموسم.
 
البابايا
تناول البابايا يساعد على تشجيع عملية الهضم، ومنع الإمساك. الأنزيمات الموجودة في البابايا تساعد على تهدئة المعدة عن طريق تعزيز بيئة حمضية صحية، كما أنها تعطيها الشعور بالإشباع. وتقي البابايا الجسم من هشاشة العظام، وتحمي الجسم من الإلتهابات والأمراض التي تسبَبها البكتيريا والفيروسات. 
 
الحبوب الكاملة
إختيار الحبوب الكاملة بدلاً من الحبوب المكررة، يجب أن تكون جزءاً من أي نظام غذائي نتبعه. فهو يضمن لك مصدراً غنياً بالمواد الغذائية من البروتين والألياف والفيتامينات ومضادات الأكسدة، والمعادن، ويحتوي على كميات أقل من الدهون، مما يساعد على تقديم الطاقة المطلوبة لحياة نشطة وصحية. ننصحك بإدراج الأنواع التالية من الحبوب الكاملة في نظامك الغذائي اليومي، الشوفان الذي يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم، والشعير الغني بالألياف الذائبة وفيتامين "بي"، والكينوا الذي يحتوي على الماغنسيوم، والفوسفور والفولات.
 
الموز
في بعض الأحيان، تأتي مشاعر الإنتفاخ نتيجة تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم. ولعلاج هذا الشعور المزعج، تناولي أغذية غنية بالبوتاسيوم كالموز. فالموز يساعد في تحسين عملية الهضم، ويعزَز الشعور بالإمتلاء لاحتوائه على كمية عالية جداً من الألياف والبوتاسيوم، إضافةً إلى الفيتامين "بي 6" كما يحدّ من امتصاص الجسم لأنواع محدّدة من الكربوهيدرات.
 
الخرشوف (الأرضي الشوكي)
يحتوي الخرشوف أو الأرضي الشوكي على العديد من العناصر الغذائية القيمة. فهو يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات "أ" و "ب" وكذلك من الأملاح المعدنية الأساسية كالمغنيزيوم والفوسفور والحديد والبوتاسيوم والزنك، ويساعد لمكافحة سرطان الجلد ومعالجة مشاكل الكبد والمرارة وتخفيض الكوليسترول والدهون الثلاثية إضافة إلى معالجة سوء الهضم. 
 
دقيق الشوفان
يُعتبر دقيق الشوفان من الأغذية الفعالة للرشاقة، إذ يحتوي على فيتامين "بي 1"، وعلى مواد معدنية مثل الحديد والفوسفور، وفيه طاقة تزيد على ما في القمح. إضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من الألياف تساعدك في المحافظة على صحة الجهاز الهضمي وعلى تنظيفه لغناه بالكربوهيدرات المركَبة مما يقلَل من الشعور بالجوع. وقد توصلت دراسات عديدة لباحثين أميركيين إلى أن تناول الشوفان صباحاً يقلَل الشهية، ويساعد على تخفيف الوزن أو السيطرة عليه، ويجعلك تشعرين وكأن معدتك ما زالت ممتلئة لفترة زمنية أطول.
 
لبن الزبادي (Yogurt)
يعّد لبن الزبادي مصدرًا مهماً للفيتامينات والمعادن والبروتينات، وهو من أفضل الأنواع التي تساعد على التخلص من مشكلة تراكم الدهون في منطقة البطن ودخوله في أنظمة النحافة، وذلك يعود إلى تواجد بكتيريا "الكتوباسيلس" Lactobacillus التي تعمل على تسريع عملية الهضم والتخلص من الإنتفاخ وتطهرّ المعدة من الفضلات، وتركيبته التي تحمل أغلب المعادن اللازمة للجسم. وقد أشارت عدّة دراسات الى أن الأشخاص الذين يتناولون الزبادي الخالي من الدسم بانتظام يفقدون أوزاناً كبيرة، كما أن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً صارماً يتضمن تناول الزبادي والتقليل من السكريات والنشويات يفقدون 80% من الدهون المتراكمة في أجسامهم، خصوصاً في منطقة البطن. 
 
الهليون
يُعتبر الهليون من النباتات الغنية جداً بالعناصر الغذائية لصحة الانسان، فهو يعمل على محاربة احتباس الماء وتطهير جسم الإنسان حيث يُحفز حركة الكُلى والأمعاء بالجسم، لغناه بالبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والفوسفور وفقره بالصوديوم واحتوائه على حمض الأسبارتك الذي يسرَع عملية الأيض ويذوّب الدهون. يمتاز الهليون بقلة سعراته الحرارية وغناه بفيتامينات "أ" و"ب" و"سين"، وهو ممتازٌ في محاربة إرتفاع ضغط الدم ومضادٌ جيد للإلتهابات كالتهاب المفاصل، والربو والروماتيزم. 
 
الشاي الأخضر  
تحارب المواد الطبيعية الموجودة في الشاي الاخضر الشحوم والدهون المتراكمة في جسم الانسان، وتنشَطّ عمليات إنقاص الوزن من خلال تشجيع الجسم على حرق السعرات الحرارية وتخفيف تراكم الدهون فيه، كما يساعد على تسريع عملية الأيض لأن تأثيره المضاد للأكسدة يساعد الكبد على أداء وظيفته بشكل أكثر فعالية، وانتظام حركة الأمعاء والوقاية من الإمساك. 
 
الأناناس
هذه الفاكهة العصيرية المنعشة غنية بفيتامينات "سي" و"بي 1" و"بي" و"بي 6" وبالعناصر المعدنية مثل النحاس والألياف. وبسبب احتوائه على أنزيم يدعى Bromelain، فإن الأناناس يساعد على هضم البروتينات واحراق الدهون وتحسين الهضم والتخلص من نواتج الهضم وبهذا يحمي الجهاز الهضمي من الإمساك والأمراض المتقدمة به. لذا فهو يُستعمل من قبل من يتبع حمية خصوصاً عند تناوله بعد الوجبات لأنه يساعد على شعور المعدة بالإمتلاء والإحساس بالشبع لفترة طويلة، كما أنه لا يحتوي على سكريات بشكلٍ عال. 
 
الخيار
يحتوي الخيار على العديد من الفوائد الصحية للجسم، إذ يمثل الماء نسبة 95% من مجموع المواد الموجودة بالخيار، فيحافظ بالتالي على رطوبة الجسم ويساعده على التخلص من السموم المتراكمة وتحسين عملية الهضم، وحرق الدهون المخزَنة بالجسم، لذا يُعتبر غذاءاً مثالياً للرجيم وللتخلص من الوزن الزائد لأنه أيضاً منخفض السعرات الحرارية.