حملة على تويتر لانقاذ أطفال الداون في مكة

من فعاليات المركز

من فعاليات المركز

احدى فعاليات حفل خاص بالمركز

احدى فعاليات حفل خاص بالمركز

خطاب المركز لأولياء الأمور

خطاب المركز لأولياء الأمور

الرياض – شروق هشام في الوقت الذي يستعد فيه أطفال ذوي متلازمة داون لبدء العام الدراسي الجديد من خلال المراكز الخاصة التي تضمن إلحاقهم بالبرامج التعليمية والتأهيلية التي تؤهلهم الى القدرة على مواصلة حياتهم بشكل طبيعي ودمجهم بالمجتمع، تفاجأ مركز الأمل المنشود لذوي الحاجات الخاصة في مكة باستقالة المعلمات "الكادر الوظيفي" اللاتي قررن التوقف عن العمل في المركز بسبب قلة رواتبهن، ليترتب على ذلك اغلاق المركز وايقاف طلاب قسم الداون. أثار هذا القرار موجة غضب عارمة انتشرت في أوساط المجتمع السعودي، وتفاعل المغردون عبر تويتر من خلال انشاء هاشتاغ، بعنوان: #انقذوا_اطفال_مركز_الامل_المنشود_قسم_الداون وقد شهد هذا الهاشتاغ تفاعلا كبيرا من قبل المغردين والمغردات، وحظي بالكثير من المشاركات، ومنها: -الاستقالة غير مبررة، ما ذنب تلك الطفولة -اتمنى انشاء مركز حكومي عاجل وقفل مركز الأمل ككل لتلاعبه بمشاعر الأطفال وأهلهم -الحد الأدنى للرواتب لم يطبق على الجمعيات التي تعنى بالأطفال ذوي الإعاقة، هذا المركز هو البداية -هل غابت الرحمة من القلوب أم ليس لهم حق كالأسوياء، متى تمتد الأيادي لهم ونراعي الله فيهم -الله يحفظهم ويكون بعونهم وعون أهاليهم ويسخر لهم المسؤول الصالح لإنقاذهم من معاناتهم يارب -ألا يستحقون الاهتمام والحنان.. والله انهم نعمة -مين المسؤول عن الاغلاق! -وين حقوق أطفال هالفئة حرام الي بصير. حرصت "هي" على القاء الضوء على قرار اغلاق المركز وايقاف طلاب قسم الداون، فتوجهت لسؤال مسؤولة العلاقات العامة في مركز الأمل المنشود الأستاذة بلقيس أبو الخير، فصرحت بقولها: "لأننا نحرص على مصلحة أطفالنا تم بالفعل ايقاف القسم بشكل مؤقت، ولا أنكر أن ذلك قد سبب صدمة لأولياء أمور الأطفال، ولكن من مبدأ حرصنا على المصداقية وتقديم الخدمة لأطفالنا كما يجب كان لابد من تهيئة المناخ المناسب لهم قبل استقبالهم، فنحن نعمل حالياً على تأمين كادر وظيفي على أعلى مستوى، حيث تم اختيار معلمات في تخصصات رياض الأطفال وعلم النفس والتربية الخاصة، وسنبدأ من يوم الثلثاء بتدريب مكثف وورش عمل لمدة ثلاثة أيام تؤهلهن للتعامل مع هذه الفئة الغالية على قلوبنا، وأود أن أطمئن الأهالي بأننا سنبدأ باستقبال الأطفال ابتداءً من يوم الأحد القادم ان شاء الله". وعن أسباب استقالة المعلمات، قالت: "السبب الرئيسي لتسرب الكادر الوظيفي وجود فرص عمل أخرى برواتب مغرية سواءً في مؤسسات التعليم العام أو التعليم الخاص، حيث تعد رواتب المعلمات لدينا متدنية بالمقارنة مع هذه المؤسسات، فنحن كقسم تابع لجمعية خيرية لا نستطيع دفع رواتب عالية للمعلمات، فقد اهتمت جمعية أم القرى الخيرية مشكورة بافتتاح هذا القسم لخدمة أهالي وأطفال المنطقة، والجمعية قائمة بالأصل على التبرعات الخيرية، ولكن هذه التبرعات متقطعة وغير دائمة، ونأمل أن يتحسن الوضع مستقبلاً بوجود دعم مستمر نتمكن من خلاله تحسين أوضاعنا المادية بما يخدم مصلحة أطفالنا".