حملة شرسة على ملكة جمال لبنان

كارن الغراوي

كارن الغراوي

كارن الغراوي مع ملكة جمال فرنسا

كارن الغراوي مع ملكة جمال فرنسا

كارن الغراوي

كارن الغراوي

كارن في مطار سنغافورة

كارن في مطار سنغافورة

كارن مع زميلات لها يتنافسن على عرش الجمال العالمي

كارن مع زميلات لها يتنافسن على عرش الجمال العالمي

تستعد ملكة جمال لبنان كارن الغراوي للمشاركة في مسابقة ملكة جمال العالم، حيث نشرت كارن صورا لها من مطار سنغافورة وأخرى خلال وصولها الى اندونيسا برفقة ملكة فرنسا حيث تجرى التحضيرات للفوز بلقب الجمال العالمي. ومنذ انتخاب كارن يوم الأحد الفائت، ما تزال التعليقات السلبية تتوالى بكثرة على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث يبدي عدد كبير من الجمهور اللبناني عدم رضاه عن نتيجة المسابقة، فيما يدافع آخرون عن الملكة الجديدة مشددين على امتلاكها الاطلالة والحضور الجيدين نسبة الى المتباريات في المسابقة. ورغم توارد التعليقات السلبية على صفحة كارن الرسمية في "الفايسبوك"، فمن الملاحظ ان الملكة لم تقم بحذف منتقديها، بل تركت حرية التعبير لهم، كما تركت حق الرد على هذه الحملة الشرسة لمعجبيها الذين أكدوا ان الجمال بالنهاية أذواق، وانه من واجب اللبنانيين دعم ملكتهم مهما كان رأيهم بجمالها لأنها ستحمل اسم بلدهم في العالم. دعم الملكة..واجب وطني المواطن اللبناني Tarek Younes تمنى للملكة الجديدة حظا موفقا في سنغافورة، معلقا على احدى صور كارن بالقول "نحنا اللبنانية ما في أشطر منا بالإنتقادات، ويلي ما عجبتها الملكة ليه ما قدمت على miss Lebanon يمكن كانت نجحت بدلا عنها". أما المتابعة Nadyn Kh Jouny فأكدت ان "الواجب الأخلاقي والوطني دعم ملكتنا لأنها ستمثل لبنان بغض النظر اذا لم ينال جمالها إعجاب البعض واستحسانهم". المواطنة Rana Saad شنت هجوما حادا على منتقدي جمال الملكة، قائلة ان الأخيرة تملك جمالا طبيعيا بعيدا عن عمليات التجميل كما فنانات اليوم واللواتي يشبهن بعضهن، مضيفة انه "بالتأكيد لا تشبه كارن الملكة هيفاء وهبي أو سيرين عبدالنور أو مايا دياب وآخرين.. واللواتي جعلن للجمال مقاييس سيئة جدا بعيدا عن الطبيعة". من جهتها، أثنت المتابعة Rania A Dib على حضور وطلة الملكة واصفة بأنها "قمر"، مثنية على أجوبتها أمام لجنة التحكيم، موجهة رسالة الى منتقدي أجوبتها بالقول "شو بدكن ياها فيلسوفة بالأجوبة.. ولا تنسوا انها ما تزال بعمر الواحد والعشرين عاما". مطالبة بالتمديد لرينا شيباني في المقابل، اعتبر Tarek Jezzini ان كارن نجحت عبر "الواسطة" و"النقود" رغم افتقادها للجمال، بحسب رأيه، واصفا شكلها بأنه عادي جدا وبأنه لا يتناسب مع مؤهلات الجمال المفروضة لتتويجها على عرش الجمال اللبناني. كما عمد البعض الى إجراء مقارنة بين الملكة الجديدة وزميلاتها السابقات، متمنين لو انه تم التمديد سنة اضافية لرينا شيباني او اختيار الوصيفة الأولى بديلا عنها، فيما وجه آخرون اتهامات الى لجنة حكم المسابقة بقبول الرشاوى المالية لمنح كارن هذا اللقب، بحسب تعبير المتابع على "الفايسبوك"Andre Bou Issa.