لن تصدقي فوائد الليمون المجمَد على صحتك

يتمتع الليمون المجمَد بفوائد صحية كبيرة لجهة محاربة السرطان

يتمتع الليمون المجمَد بفوائد صحية كبيرة لجهة محاربة السرطان

قشور الليمون تحمل فوائد صحية أكثر من اللب أو العصير

قشور الليمون تحمل فوائد صحية أكثر من اللب أو العصير

عندما نتحدث عن فوائد الليمون، فإن آخر ما نفكر فيه هو الفوائد الصحية التي نجدها في الليمون المجمَد.
 
لكن من قال أنه ليس هناك فائدةً من تجميد الليمون؟ بالحقيقة فإن دراسةً حديثة أشارت وللمرة الأولى إلى أن المركبَات الطبيعية الموجودة في الليمون وغيرها من الحمضيات المعروفة ب Limonoids تمنع من نمو الخلايا السرطانية للثدي ER- وER+. وهذا ما يجعل من الحمضيات الفاكهة الأمثل عند الحديث عن منع سرطان الثدي. وهذه الدراسة الجديدة تدعم بشكل كبير دراسات مشابهة سابقة، تناولت العلاقة الوطيدة بين استهلاك الفواكه وتقليل فرص نمو السرطان في الجسم.
 
ويعتقد الكثيرون أن الليمونة كلها يجب تناولها لما تحمله من فوائد صحية وأن لا نرمي أي جزء منها، وهو ما نعرفه بشكل كبير.
 
كيف تتناولين الليمون المجمَد؟
 
ببساطة، قومي بغسل ليمونة، ويُفضل أن تكون عضوية، وضعيها في الثلاجة. ما أن تتجمد بشكل تام، قومي بتقطيعها قطعاً صغيرة واستخدميها على طعامك. يمكنك رشها فوق السلطة أو السباغيتي أو النودلز وحتى الحساء والآيس كريم وكل ما يمكنك تناوله. ستعطيك طعماً مختلفاً لم تذوقيه من قبل!
 
لكن هنا قد تتساءلين: ما الجدوى الصحية التي أجنيها من هذه العملية؟ إن الفائدة الصحية الكبرى في الليمون لا تكمن في اللب بل في القشور، التي كثيراً ما نقوم برميها، وهي تحتوي على فيتامينات بعشرة أضعاف من عصير الليمون ذاته. بمعنى آخر، فإن معظمنا يخسر عند رمي قشور الليمون دون الإستفادة منها.
 
وبالعودة إلى موضوع السرطان، فإن الليمون فعالٌ في تدمير الخلايا السرطانية وهو أكثر فعاليةً من العلاج الكيميائي بعشرة آلاف مرة لهذه الناحية. كما أن طعم الليمون أفضل بكثير ولا يترك آثاراً جانبية مقيتة كما يفعل العلاج الكيميائي. ميزةٌ أخرى في الليمون هو قدرته الفائقة على معالجة الأورام والخرَاجات، وبحسب شهادة بعض الأفراد، فإن الليمون هو علاجٌ مؤكد ضد كافة أنواع السرطان.