نعم : هذه العادة تجعلك فريسة سهلة لسرطان الثدي

هل تعلمين كم إمرأة فقدت عمرها، وإفتقدها أحبائها بسبب هذا المرض الغول؟ هل تعلمين أنك قد تكونين سببا في إرتفاع إحتمالات الإصابة لديك، نتيجة قيامك ببعض السلوكيات التي تجعلك فريسة سهلة الصيد له، وقد تحدثنا مسبقا عن بعض هذه العادات السيئة، أما الآن فنحن على موعد مع التعرف على عادة أخرى قد تودي بك لمواجهة هذا المصير في أي وقت.. فما هي؟
 
قد تتعجين للوهلة الأولى عند معرفتك بها، فهذه العادة هي إرتداء حمالات الصدر لوقت طويل، وهو أمر تغفل عنه أغلب النساء، ظنا منهن أنهن يحافظن بذلك على ثديهن وعدم السماح بحدوث ترهلات للثدي، وهو إعتقاد خاطئ علميا.
 
وعلى الرغم من تضارب الأقاويل حول هذا الموضوع إلا أن بعض النساء قد إنتبهن لذلك من خلال فحص الثدي عند طبيبة النساء حيث تمت نصيحتهن من قبل أطباء النساء المختصين في إرتداء حمالات صدرية ملائمة للصدر مع تجنب شد الثدي، والتضييق عليه لفترات طويلة.
 
ومع ذلك فقد قام مجموعة من العلماء بعمل دراسة على عدد 4000 إمرأة وكان من أهم نتائجها أن النساء اللواتي يرتدين طوال اليوم، ولمدة 24 ساعة، تزيد معدلات الإصابة لديهن من 3 : 4 فرصة للإصابة بسرطان الثدي، في حين تصل إحتمالات الإصابة لدى النساء اللواتي يرتدينها أثناء النهار فقط مع تجنب إرتدائها أثناء النوم، إلى واحدة من بين 7 نساء، بينما تقل النسبة في حالة عدم الإعتماد عليها لفترات طويلة بحيث تصل إحتمالات الإصابة إلى 1 من بين 168 إمرأة ما يجعل إحتمالية أن تكون حمالات الصدر سببا في الإصابة بسرطان الثدي قائمة، لذلك عليك مراعاة ذلك ولن تخسرين شيئا، فكل ما عليك عدم إرتداء الصدرية لفترات طويلة، يكفي فترة تواجدك خارج المنزل.