حبوب منع الحمل تزيد مخاطر سرطان الثدي

أظهرت دراسة جديدة قام بها باحثون في مركز أبحاث سياتل بواشنطن، أن النساء اللواتي يستخدمن مؤخرا حبوب منع الحمل مع جرعة عالية من الاستروجين عرضة لزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي. 
 
وأكدت نتائج الدراسة أن استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم في السنة الماضية كان مرتبطا مع زيادة الخطر النسبي للإصابة بسرطان الثدي.
 
وعلى الرغم من ذلك أكد الباحثون، أن هناك الكثير من الفوائد الصحية المرتبطة باستخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم التي يجب أخذها بعين الاعتبار.
 
وأكد الباحثون أيضا أن حبوب منع الحمل التي تحتوي على جرعة منخفضة من الاستروجين لا تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.