ولادة مجلة "وردي" أول مجلة عربية لسرطان الثدي

لأن سرطان الثدي قضيتها وقضية الكثيرات ولأنها تحلم بغد خال من السرطان في المملكة والعالم، قررت الدكتورة سامية العمودي ‫المدير التنفيذي لمركز الشيخ محمد حسين العمودي للتميز في رعاية سرطان الثدي‬ إطلاق أول مجلة مخصصة لسرطان الثدي في الشرق الأوسط، لتلد نسختها الإلكترونية بإسم "وردي" حيث قام بتدشينها وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عبد العزيز خوجه في جدة.
 
وتميزت النسخة الإلكترونية لمجلة "وردي" بكونها شاملة لكل ما يخص مرض سرطان الثدي من معلومات وقصص محفزة، وقصص لمشاهير في دعم المرض ومواجهته، وأخبار وتحقيقات هادفة، كما احتوت على مكتبة إلكترونية تعرض كتباً مفيدة في مجال سرطان الثدي، والمزيد من الأقسام المميزة لتكون مجلة وردي مرجعاً لكل مريضة سرطان ثدي وكل عائلة فيها مصابة وكل فرد في القطاع الصحي وناشط وناشطة بل وجميع المهتمين بهذه القضية، ليس فقط في المملكة والعالم العربي بل حول العالم من خلال نسختها باللغة الإنكليزية التي ستكون جاهزة قريباً.
 
وقالت الدكتورة سامية العمودي مؤسسة مجلة "وردي" ورئيسة تحريرها لـ"هي" ان "الهدف الأساسي من مجلة وردي هو نشر الوعي بقضية تمثل هماً صحياً، حيث سرطان الثدي هو الأول بين السرطانات النسائية، وكذلك وضع أرضية للتواصل بين كل الجهات المعنية في العالم العربي، ونشر ثقافة الفحص المبكر أملاً في الوصول الى يوم يصبح فيه سرطان الثدي قصة من الماضي".
 
وعن بداية الفكرة، ذكرت العمودي: "جاءتني الفكرة منذ سنوات حيث كنت أفكر فيها كمجلة ورقية وبدأت فعلياً فيها، لكن مشاغلي حالت وشاء الله لها أن تظهر الآن الكترونيا، وهذا يسهل وصولها لكل المهتمين محليا وعالميا، أما عن المجلة الورقية فنعمل عليها لكن الآن يشغلني وردي الإلكترونية باللغة الإنكليزية زأود الانتهاء منه فهو إضافة تتيح للعالم الخارجي أن يعرف منجزات العالم العربي وللتواصل مع كافة المهتمين".
 
موقع مجلة وردي الإلكتروني: www.wardymag.net
على تويتر: WardyMag@