الجامعات السعودية تكافح سرطان الثدي

 سيارة الفحص في حرم جامعة الأميرة نورة

سيارة الفحص في حرم جامعة الأميرة نورة

شعار الحملة بجامعة الأمير محمد بن فهد

شعار الحملة بجامعة الأمير محمد بن فهد

جانب من حملة جامعة الأمير محمد بن فهد

جانب من حملة جامعة الأمير محمد بن فهد

جامعة طيبة

جامعة طيبة

 بروشورات من جامعة الأميرة نورة

بروشورات من جامعة الأميرة نورة

استاند في جامعة الأميرة نورة

استاند في جامعة الأميرة نورة

شاركت معظم الجامعات السعودية بتنظيم حملات توعوية حول مرض سرطان الثدي للمشاركة في الحملة الوطنية لمكافحة سرطان الثدي التي انطلقت على نطاق واسع في جميع مناطق المملكة، وشهدت هذه الحملات تفاعلا كبيرا من قبل الطالبات الجامعيات. 
 
التقت "هي" ببعض الطالبات الجامعيات المشاركات في الحملات التوعوية حول مرض سرطان الثدي، ولقد لاحظنا أن الطالبات المشاركات لم يكن طالبات تابعات للكليات الصحية فحسب، فلقد تنوعت تخصصاتهن الدراسية وشملت جميع الأقسام. 
 
بدأنا مع "شهد يوسف" وهي طالبة في كلية العلاج الطبيعي في جامعة الأميرة نورة، فقالت: "تضمنت الحملة التي تم تنظيمها بالتعاون مع وزارة الصحة تحت شعار "ارتدي الوردي"، توزيع مطبوعات تثقيفية وبروشورات توعوية صحية متنوعة حول المرض، للتأكيد على ضرورة الفحص الدوري والذاتي للثدي للكشف المبكر عن المرض، والأسباب المختلفة للإصابة به، وطرق الوقاية منه، وكذلك استاندات توعوية على مداخل الجامعة، هذا بالإضافة إلى جانب الارشاد العملي بواسطة تنفيذ مُجسَّمات مصنوعه من السليكون تم توزيعها على معظم الكليات". 
 
وأضافت شهد: "كما تم التعاون مع مدينة الملك فهد الطبية بتأمين سيارة الكشف المتنقلة "الماموغرام" المتخصصة في الكشف عن مرض سرطان الثدي، لفحص الطالبات وأمهاتهن أيضاً، من خلال الفريق الطبي المتخصص فيها، وتم إجراء فحص لعدد كبير من الطالبات وأمهاتهن داخل الحرم الجامعي، بحيث يتم فحص الأشعة للنساء فوق عمر الثلاثين مع إمكانية فتح ملف للمتابعة السنوية في مدينة الملك فهد الطبية، أما النساء الأقل من ثلاثين عاماً فتتم توعيتهن وتثقيفهن بطريقة الفحص الذاتي".
 
كما نظمت جامعة الأمير محمد بن فهد في الخبر بالتعاون مع مستشفى الملك فهد التخصصى بالدمام وجمعية زهرة سرطان الثدي بالشرقية، حملة تثقيفية صحية للكشف عن سرطان الثدي في الحرم الجامعي للطالبات.
 
وأوضحت مشاعل محمد وهي احدى طالبات كلية إدارة الأعمال في جامعة الأمير محمد بن فهد: "لقد اشتملت الحملة التثقيفية على أركان متعددة كالتثقيف ومشروع شبكة أعضاء زهرة ومشروع لمسة زهرة لاحتياجات مريضات السرطان، كما ألقيت محاضرة تعريفية عن سرطان الثدي ومدى انتشاره في المملكة وعوامل الخطورة المؤدية إلى انتشاره، فضلا عن أعراض المرض والتشخيص والعلاج له، وهدفت الحملة التي جرى من خلالها تعريف الطالبات ومنسوبات الجامعة على أهمية الكشف المبكر على سرطان الثدي، طرق الكشف عنه في مرحلة مبكرة مع شرح سبل الوقاية منه، فضلا عن استعراض حقائق أسباب انتشار المرض بين الفتيات في سن معين". 
 
وفي المدينة المنورة تنظم جامعة طيبة حملة التوعية للوقاية من سرطان الثدي بالتعاون مع جمعية زهرة لمكافحة سرطان الثدي، تحت شعار "وعيك صحتك". 
 
وبينت غادة عبدالله وهي طالبة في السنة التحضيرية في جامعة طيبة: "تهدف الحملة التي تنُظم في شطر الطالبات بالجامعة إلى توعية الطالبات بشكل خاص والمجتمع بشكل عام بخطورة هذا المرض وضرورة الفحص المستمر وخاصةً للنساء اللواتي قد وصلن لسن الأربعين، كما يرافق الحملة معرض مصاحب يشتمل على العديد من المشاركات التوعوية المتنوعة بوجود مثقفات صحيات بالأركان التوعوية، يساهم في التعريف بالمرض وعوامل الخطورة المؤدية له وسبل الوقاية من أضراره".