حسنات خان يتهم فيلم ديانا بتشويه قصة غرامه

diana Hasnat Khan

diana Hasnat Khan

Dr Hasnat Khan

Dr Hasnat Khan

Naomi-Watts

Naomi-Watts

بوستر الفيلم

بوستر الفيلم

بوستر الفيلم

بوستر الفيلم

إعداد: عمرو رضا تخلى جراح القلب الباكستاني الشهير حسنات خان، عن صمته المعتاد تجاه كل ما يخص علاقته الغرامية السابقة بأميرة القلوب الراحلة "ديانا"، ووجه انتقادات علنية قاسية للفيلم الذي يحمل اسم "ديانا"، متهما صناعه بتشويه "قصة غرامه" وتحريف الحقيقة ومؤكدا أنه لا ينصح محبيه أو عشاق ديانا بمشاهدة الفيلم لأنه مليء بالأكاذيب. الحبيب السابق للأميرة الراحلة أكد أن أحداث الفيلم تخلط الشائعات بالتكهنات وحكايات من يدّعون أنهم شهود عيان كذبا مع القليل من الحقائق المشوهة، مشيرا الى أن أسرار غرامه لا يعرفها أحد ولا حتى أغلب أفراد أسرته، وانه حريص على عدم إعلانها احتراما لغياب الأميرة ديانا، ولإيمانه بان ما كان بينهما يخصهما فقط، وليس من حق أحد معرفته. واكتفى بتوضيح أن إظهاره كمجرد طبيب يقف بخشوع ويداه مطويتان خلف ظهره في حضرة الأميرة غير صحيح. وقال:" ديانا لم تكن بالنسبة لي أميرة ولم أكن لها مجرد طبيب، بل كنا أصدقاء نتعامل بمنتهى البساطة وبدون قيود رسمية". يذكر أن الفيلم من المقرر عرضه في المملكة المتحدة مطلع الشهر المقبل، وهو من بطولة النجمة ناعومي واتس في دور الأميرة ديانا  ونافين أندروز في دور حسنات خان. ويرصد الفيلم أحداث العامين الأخيرين في حياة أميرة ويلز وفي مقدمتها علاقتها الغرامية بجراح القلب الباكستاني ومشروع زواجها منه وإعلان اسلامها. ويتضمن أيضا أول رواية سينمائية لحادث اغتيالها الشهير في عام 1997.