جوليان هوغ تكشف عن طفولتها المؤلمة

 جوليان هوغ

جوليان هوغ

    كشفت النجمة جوليان هوغ عن المعاناة والألم التي عانته في طفولتها منذ أكثر من عشر سنوات , حيث تلعب دور أحد الناجين من العنف المنزل في فيلم "Safe Haven," المقرر عرضه في الرابع عشر من فبراير القادم. وذكرت هوغ لمجلة Cosmopolitan أنها عانت كثيرا في طفولتها من العنف الجسدي والعاطفي الذي وقع عليها بعد عملها كراقصة في لندن, فقد انتقلت من ولاية أوتا إلى إنجلترا في سن العاشرة لمواصلة مسيرتها المهنية كطفلة راقصة. وأوضحت هوغ أحد أعضاء "Dancing With the Stars" أنها تسرد حكايتها ليس للبحث عن الشفقة من أي أحد ولكن لتحكي تجربتها الخاصة لتكون نموذج للطفولة المؤلمة والدعوة للتصدي للعنف ضد الأطفال. وليست هوغ وحدها التي تحدثت عن ماضيها المؤلم ,فهناك الكثير من المشاهير الذين تحدثوا عن معاناتهم الخاصة لجذب الانتباه لهذه القضايا بمزيد من الوعي والإدراك لها في المستقبل.