جنيفر لورنس تريد الفرار من لوس أنجليس

 جنيفر لورنس

جنيفر لورنس

نيويورك (د ب أ)- يبدو أن الممثلة الأمريكية الشابة جنيفر لورنس غير قادرة على التأقلم مع تطفل مصوري الباباراتزي في مدينة لوس أنجليس ، عاصمة الترفيه الأمريكية ، وتريد الانتقال منها الآن. وقالت لورنس 22 عاما في تصريحات لمجلة "دابليو" الأمريكية: "لا أفهم كيف يتعايش الممثلون مع ذلك ، هنا لا توجد حياة لنا فإنهم يتعقبونك في كل مكان ، ولا يوجد مكان في العالم يحدث فيه هكذا ، لذلك فإنني لا أريد البقاء في لوس أنجليس". وذكرت لورنس أنها بالرغم من حبها للتمثيل إلا أنها تفكر حاليا في الانتقال إلى ولاية كنتاكي الأمريكية أو براغ عاصمة التشيك. يذكر أن فيلم لورنس الجديد "سيلفر ليننجس بلايبوك" فاز أمس الأحد بجائزة مهرجان "تورونتو" السينمائي الدولي في كندا.