هل خضعت ميشيل فايفر لـعمليات تجميل

ميشيل فايفر بعد عمليات التجميل

ميشيل فايفر بعد عمليات التجميل

ميشيل فايفر قبل و بعد عمليات التجميل تغير جذري

ميشيل فايفر قبل و بعد عمليات التجميل تغير جذري

هل خضعت ميشيل فايفر لـعمليات تجميل

هل خضعت ميشيل فايفر لـعمليات تجميل

ميشيل فايفر قبل البوتكس و الفيلر

ميشيل فايفر قبل البوتكس و الفيلر

ميشيل فايفر و جراحة تجميل الانف

ميشيل فايفر و جراحة تجميل الانف

ميشيل فايفر و نفخ الشفايف بالبوتكس

ميشيل فايفر و نفخ الشفايف بالبوتكس

ميشيل فايفر بعد شد الوجه و استعمال بوتكس في الجبهه

ميشيل فايفر بعد شد الوجه و استعمال بوتكس في الجبهه

ميشيل فايفر بعد عملية شد للوجه

ميشيل فايفر بعد عملية شد للوجه

ميشيل فايفر Michelle Pfeiffer

ميشيل فايفر Michelle Pfeiffer

الممثلة الجميلة ميشيل فايفر (Michelle Pfeiffer) ولدت في مدينة سانتا انا في ولاية كاليفورنيا لوالدين هما دونا جين تافيرنا فايفر (Donna Jean Taverna Pfeiffer) وريتشارد فايفر (Richard Pfeiffer) الذي عمل كمتعهد اجهزة تكيف واجهزة تدفئة، الحياة المهنية للنجمة ميشيل فايفر بدأت بادائها لادوار تلفزيونية في مسلسلات عديدة منها " Delta House"، " BAD Cats" وفي عام 1979 رشحت لدور الممثلة كيت جاكسون (Kate Jackson) في المسلسل الشهير " Charlie’s Angels"، وبعدها شاركت في بطولة العديد من الافلام السينمائية التي صنعت منها اسم كبيرا في هوليود ومنها فيلم " Falling in Love Again"، " The Hollywood Knights"، بعدها انقطعت علاقة فايفر بالسينما لفترة حتى عادت اليها مجددا بدورين شريرين هما دور "فيلما فون توسل" (Velma Von Tussle) في فيلم " Hairspray"، ودور الساحرة الشريرة لاميا في الفيلم الشهير " Stardust".

النجمة ميشيل فايفر اشتهرت إلى جانب موهبتها الكبيرة بجمالها المبهر وشعرها الاشقر الجميل وعينيها الزرقاوين بالاضافة بالطبع إلى مظهرها الشاب الذي لم يتأثر كثرا مع تقدمها في العمر، ويعتقد الكثيرين بأن مظهر ميشيل فايفر الشاب وجمالها المثالي كان سببه هو خضوعها لمجموعة من العمليات الجراحية وهي فرضية تؤكدها الاختلافات الواضحة في مظهر ميشيل في صورها الجديدة والقديمة، تعالوا معنا لنتعرف على الجراحات التجميلية التي يعتقد أن النجمة ميشيل فايفر قد خضعت لها:

عملية شد للوجه:


ميشيل فايفر تتمتع ببشرة مشدودة خالية من التجاعيد ووجنتين مشدودتين وهو أمر غريب للغاية ولا يمكن أن يكون طبيعيا بسبب حقيقة أن ميشيل قد اقتربت كثيرا من سن، وهذا يتركنا بالطبع أمام احتمالية خضوع ميشيل لجراحة شد الوجه، بالإضافة إلى ذلك ستجد أن جبهة خالية تماما من التجاعيد وهو ما يجعلنا نتعقد أنها استخدمت حقن البوتكس أيضا للتخلص من تجاعيد جبهتها ووجهها.

بوتكس الشفتين:


ميشيل فايفر استخدمت إما مالئات الشفتين أو حقن البوتكس للحصول على المظهر الحالي لشفتيها الممتلئتين حيث تظهر شفتيها في صورها القديمة والتي التقطت لها خلال مرحلة الشباب أقل امتلاء مما هي عليه في الوقت الحالي، جدير بالذكر أن استخدام ميشيل لمالئات الشفتين جعل ابتسامتها تبدو أكثر جاذبية وجمالا مما كانت عليه في السابق.

عملية تجميل الانف:


مقارنة بسيطة بين الصور القديمة والحديثة لميشيل فايفر تظهر التحول الواضح في مظهر أنف ميشيل حيث تبدو أنفها أجمل وأكثر استقامة مما كانت عليه في الماضي بالإضافة إلى أن فتحتي أنفها أصبحتا أصغر حجما مما كانت عليه في الماضي، ميشيل نفت في الماضي أن تكون قد لجأت إلى الجراحات التجميلية إلا أنها أكدت أنها ليست ضد الجراحات التجميلية على الإطلاق وتعتبرها أمر ضروري بالنسبة لمن يعملون في المجال الفني، ولقد قالت أيضا أنها فكرت كثيرا في الخضوع لجراحة تجميلية لتصغير فتحتي أنفها ولكنها لم تفعل ذلك، ولكن صورها الجديدة التي يظهر فيها أنفها أكثر جمالا تثبيت عكس ما تقول.