الكلف: أسبابه وطرق معالجته

الدكتورة جيهان عبد القادر

الدكتورة جيهان عبد القادر

بقلم: الدكتورة جيهان عبد القادر
 
الكثير من الفتيات قد يتسآلون عن أسباب الكلف وكيفية التخلص منه ومعالجته.
 
وبمعلومات من الدكتورة جيهان عبد القادر/رئيس تنفيذي لمستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية, حول الكلف ومسبباته, ستتمكنين من توسيع دائرة معلوماتك واتباع النصائح الأساسية التي تجنبكِ ظهوره.
 
وأكدت د.عبد القادر أن صفاء البشرة وتوحيد لونها أكثر ما تسعى إليه النساء والرجال أيضاً منذ قديم الزمان. لذلك يعتبر الكلف من المشاكل المزعجة نفسياً وشكلياً لدى الجنسين.
 
ويعرف الكلف بسمرة التصبغات الجلدية التي تظهر على شكل بقع بنية اللون تتوزع على الوجه وتتمركز بأشكال مختلفة غالباً تكون على منطقة الخدين و الجبين و أحياناً تكون على منطقة الشفة العليا أو حول منطقة الفم و الرقبة و غالباً ما يرتبط ظهورها بالحمل وتسمى أحياناً بقناع الحمل نتيجة التغيرات الهرمونية وعوامل أشعة الشمس المهيجة لهذه التصبغات أثناء فترة الحمل.
 
الكلف هو حالة غير مرضية تصيب الجلد، وهو أكثر شيوعاً عند النساء من الرجال. تتأثر فقط 1 في 4 نساء و 1 في كل 20 رجل ، وتعتمد النتائج على الفئة السكانية المدروسة, يحدث ما بين سن 20 و 40 عاماً. بالإضافة لذلك يعتبر الكلف أكثرإصابة في الأشخاص مع أنواع البشرة 3 و 4 مقارنة مع أولئك الذين أنواع البشرة عندهم 1 و 2 أو 5 أو 6. حسب تصنيف فيتزباتريك للبشرة.
 
أقسام الكلف:
القسم الأول: وهو إصابة التصبغات في طبقة الأدمة القشرية أي سطح البشرةepidermal.و تكون حدود البقعة واضحة المعالم وغالباً يكون لونها بني غامق عند الفحص فهي تظهر أكثر وضوحاً تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية
 
وتستجيب بشكل جيد للعلاج كونها في الطبقات السطحية من الجلد.
 
النوع الثاني (dermal ) : فهي التصبغات التي تصيب أدمة باطن الجلد وتكون عميقة التكوين وليست محدودة الشكل والتكوين مثل البقع السطحية ويكون لونها بني فاتح أو مزرق وما يميزها عن البقع السطحية أنها لا تغيير تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية أثناء الفحص بجهاز الضوء الخاص لطبقات الجلد ، أما علاجها فهو الأصعب للاستجابة بسبب عمق التصبغات وقد تستجيب  قليلاً للعلاج في بعض الأحيان إذا كان العلاج دمج بين مجموعة من العلاجات في آن واحد ولفترات طويلة .
 
النوع الثالث و المختلط: وهو الأكثر شيوعاً ويكون احتواء التصبغ الجلدي على الطبقتين المتأثرة من الجلد و يجمع شكلها ما بين اللون المزرق و اللون البني الفاتح و الغامق للبقع ويمكن تحديد لونها تحت ضوء الأشعة فوق البنفسجية أثناء فحص الطبيب.
 
مسببات الكلف:   
تعتبر مسببات الكلف معقدة ولكن هناك ثلاثة عوامل رئيسية فيتطوير الكلف:
• الاستعداد والقابلية الوراثية. 
 
• الهرمونات الأنثوية: أحد أهم الأسباب  للتصبغات الجلدية. فالنساء الحوامل لديهم زيادة في هرمونالبروجسترون،الاستروجين، ومستويات الهرمون المنشط للخلايا الصباغية في الثلث الثاني والثالث من الحمل . ومن المعتقد أن ارتباط الكلف بالحمل بسبب الزيادة في مستويات هرمون البروجسترون و ليس بسبب الخلايا الصبغية المنشطة أو هرمون الاستروجين. 
 
أما النساء المتضررات ذوات نوع الجلد 2 و 3 المتضررات بهذا الصباغ غالباً ما يتلاشى بضعة أشهر بعد الولادة ولكن النساء ذوات نوع الجلد 3 و 4 فإنه يتحول إلى حالة مزمنة.
 
أيضاً يلعب العلاج الهرموني الدور الكبير في التصبغات الجلدية حيث تعتبر حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون الاستروجين و / أوالبروجسترون، و الهرمونات البديلة ووسائل منع الحمل الرحمية هي سبب إصابة حوالي ربع النساء المتضررة من الكلف.
 
وقد أظهرت الدراسات أيضاً أن النساء بعد سن اليأس الذين همالذين يتناولون هرمون البروجسترون (العلاج بالهرمونات البديلة)عرضة لخطر متزايد لتطوير الكلف من النساء بعد سن اليأس الذين يتناولون هرمون الاستروجين فقط.  
 
وبإختصار يمكن أن نلاحظ أن البروجسترون هو السبب الرئيسي للكلف حسب ما أظهرت أحدث الدراسات العلمية مناقضة الغعتقاد السابق أن هرمون الأيستروجين هو المسبب الرئيسي.
 
• ضوء الشمس:
التعرض للشمس, يعتبر أهم و أخطر العوامل المسببة للتصبغات الجلدية  و لكن بلا شك يمكن للإنسان أن يتجنبه ويستطيع ان يتعامل مع ضوء الشمس بإيجابية مفيدة غذا كانت لديه الثقافة الكاملة منذ بداية حياته. 
 
 فوضع واقي الشمس أمر لابد منه في كل الحالات للوقاية والحماية من أضرار أشعة الشمس التي تسبب التصبغات الجلدية والشيخوخة المبكرة دون الوقاية .
 
اختيار واقي الشمس المناسب هو جزء أساسي من الحماية في حياتنا اليومية ضد تأثير ضار من الأشعة فوق البنفسجية نوع (أ) و (ب) . كما وتقديم نصائح للأطفال خاصة في فصل الصيف وفترة السباحة تقيهم من التعرض للحروق وذلك بتجنب الأشعة المباشرة في منتصف النهار ووضع واقي شمس بدرجة حماية مناسبة لبشرتهم . 
 
من هم المعرضين للاصابة بالكلف 
بعد أن تحدثنا عن الأسباب الرئيسية للكلف دعونا نستعرض من هم المعرضون أكثر للإصابة بالكلف .
 
•فرط التصبغ الثانوي: هي حالة تصبغ ثانوية تنتج من آليتين رئيسيتين, إما بسبب زيادةعدد الخلايا الصباغية و/ أو زيادة إنتاج الميلانين مع زيادة نقلها إلى الخلايا الكيراتينية بسبب عوامل خارجية المنشأ على الجلد.
 
يوجد العديد من أنواع فرط التصبغ الثانوي و من أشهرها :
1.فرط التصبغ الميكانيكي مثل الحقن أي بعد حقن الفيليرز والبوتكس في أماكن الحقن .
 
2.فرط التصبغ بعد الالتهابات بسبب العلاج بالليزر.
 
3.فرط تصبغ التهاب بسبب الاضطرابات الجلدية المزمنة مثل حبالشباب، الذئبة الحمامية، التهاب الجلد التأتبي وذلك بسبب الالتهابات الناتجة .
 
4.خطوط تعين حدود فرط التصبغ. 
 
يمكن ان يكون هذا التصبغ بسبب الإستخدام المطول للملابس الداكمة اللون مثل النقاب و الحجاب دون استخدام واقي للشمس منخفض التأثيرعلى الجلد ليعمل كعازل مابين هذه الألوان والجلد مباشرة .  
 
بالإضافة إلى عوامل اخرى مثل ملامسة الجلد بأنواع معينة من العطورات التي تحفز على تكون علامات صبغية على الجلد كما لوحظ مؤخراً ان  نقص فيتامين (د) هو أحد العوامل المسببة للتصبغات الجلدية.
 
ونحن اليوم اخترنا لكِ مجموعة "Ideal White" من "Vichy", المقاومة للمشاكل الخمسة لتصبغات البشرة, وتمنحك بشرة فاتحة ومشرقة الآن ولمدى طويل.

 
 
Brightening Deep Cleansing Foam
 
 
Deep Whitening Spot Interuestion
 
 
Ideal White